اختتــام أســــبوع الصحــة النفســـية

العدد: 
14953
التاريخ: 
الأربعاء, تشرين الأول 11, 2017

اختتمت دائرة العلاقات المسكونية والتنمية في بطريركية أنطاكية وسائر المشرق  للروم الأرثوذكس بالتنسيق مع مديرية صحة حمص وبالتعاون مع  المفوضية السامية لشؤون اللاجئين  أسبوع الصحة النفسية يوم أمس الأول في قاعة د .سامي الدروبي بالمركز الثقافي.
وأكد محافظ حمص طلال البرازي أهمية الدعم النفسي والاهتمام بالصحة النفسية  لاسيما بعد 7 سنوات من الحرب التي تركت آثارا سلبية على الجميع كبارا وصغارا وسببت مشكلات على مستوى العلاقات الاجتماعية ضغطاً مادياً أثر  على السلوك الإنساني  مبينا أهمية دعم وتشجيع كل من يعمل في هذا المجال  للوصول إلى نتائج إيجابية  لاسيما جيل الأطفال.


وأوضح البرازي أن التربية و التعليم و التنمية والصحة النفسية والاجتماعية يجب أن تكون عامة  لكي نعيش في بيئة متوازنة  و ننشئ جيلا و مجتمعا سليما  مؤكدا أهمية تضافر جهود  ذوي الخبرة والتربويين  ورجال الدين والمتمكنين بمجال النشاط الاجتماعي  واستثمار الوعي لديهم  لكي نبني مجتمعا صحيا ونعزز الايجابيات ونستفيد من الأخطاء  وعلينا أن نبحث عن مصادر الدعم النفسي والمعنوي لأن أمن الفرد من أمن المجتمع  والعكس صحيح  وأن نعمل على تفعيل هذه النشاطات              وتوسيع دائرة  أعمالها  لتشمل كافة المناطق.  
وقال الدكتور حسان الجندي مدير صحة حمص في كلمة ألقاها بأن الضغوط النفسية هي جزء من مشاكل العصر التي أفرزتها الحرب الكونية والتي أدت إلى تفاقم المشاكل و ظهورها لدى أغلب الشرائح  وتتعلق المظاهر النفسية بتركيبة كل إنسان ومدى استجابته للضغوط الخارجية  وقدرته على التحمل.


وأضاف الجندي بأن وزارة الصحة حرصت على الاهتمام بموضوع التربية والصحة النفسية و اعتمدت على تأهيل الكوادر المختصة  من خلال برنامجين الأول برنامج الإسعاف النفسي الأولي و الثاني رأب الفجوة النفسية أي محاولة حل المشكلة النفسية  فكان التعاون مع دائرة العلاقات المسكونية والتنمية بحمص  و تنفيذ نشاطات عديدة في مجال  الترميم و التأهيل والصيانة.

مدير دائرة العلاقات المسكونية والتنمية بحمص جلال الصباغ  قال في كلمة له بأن الدائرة أطلقت أسبوع الصحة النفسية بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية لتعمل يدا  بيد مع مديرية صحة حمص في بناء الإنسان  فقبل أن تبدأ الدائرة بإعادة ترميم المنازل والمدارس المتضررة التي طالتها يد الإرهاب وعملت جاهدة على ترميم ما خلفته هذه الحرب في نفوس كل  من تضرر منها بطرق مختلفة أهمها برامج الدعم النفسي والتوعية النفسية والصحية التي استهدفت كافة شرائح المجتمع .


و أوضح الصباغ بأنه تم التنسيق والتعاون مع وحدة الصحة النفسية في مديرية صحة حمص للعمل على أنشطة هادفة إضافة  إلى جلسات توعية مختلفة المواضيع بإشراف أخصائيين نفسيين من مديرية الصحة  ومن قبل  الدائرة  الأمر الذي لمسنا نتائجه الإيجابية خلال الجلسات والأنشطة  التي استهدفت الأهالي والأطفال وخاصة ذوي الشهداء إضافة إلى بعض القرى علما أن الدائرة مستمرة بتنفيذ برامج الدعم النفسي بكافة اختصاصاتها بشكل منهجي وعلمي طوال العام في المحافظة  مدينة وريفا  
 وتم عرض فيلم قصير  يشمل الأعمال التي قدمت خلال أسبوع الصحة النفسية من تاريخ 5/10 و لغاية 9/10
وفي الختام قدمت فرقة دائرة العلاقات المسكونية الموسيقية  فقرة فنية قدمت فيها ميسا أبو ديب  مجموعة من الأغاني  الوطنية والطربية.
حضر اختتام الأسبوع الرفيق شحادة مطر رئيس مكتب الشباب بفرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي  وفارس صطوف المحامي العام بحمص وعدد من  رجال الدين  وفعاليات شعبية .

 

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
لانا قاسم - بديع سليمان - تصوير: سامر الشامي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة