من المنتج الى المستهلك لكسر الجمود في الأسواق

العدد: 
14993
التاريخ: 
الخميس, كانون الأول 7, 2017

حالة الركود الاقتصادي التي تشهدها الأسواق منذ فترة غير قليلة جعلت التجار وأصحاب الصناعات الصغيرة يتوجهون مباشرة إلى المستهلك وعلى طريقة من المنتج إلى المستهلك مختصرين إجراءات وتدابير ومتجاوزين حلقات في سلسلة عملية التسويق ،وذلك طلباً لتحقيق نسبة اكبر من الربح علهم يخرجون من دائرة الركود وخلق نشاط في عملية البيع والشراء .ونشأت أسواق موازية للأسواق الموجودة والتقليدية وهذه الأسواق تمثلت بالبسطات والسيارات المتنقلة والتي تجوب الأحياء والشوارع والضواحي والمدن والقرى في مسعى جديد للترويج للبضاعة والمصنوعات المكدسة وكان رد التجار وباعة المحال في الأسواق التقليدية أن لجؤوا أيضا إلى إقامة أسواق و مهرجانات للتسوق و عرض بضاعتهم و تقديم التنزيلات للمستهلك لجذبه و إغرائه بالشراء. و علق الجميع هذه الأيام آمالاً كبيرة لتحريك الركود و بث النشاط في الأسواق رغم كل هذه الاجراءات و الاغراءات فقد كانت الحركة خجولة و اقتصرت عمليات البيع و الشراء على الضروريات و خاصة على المواد الغذائية الأساسية و ألبسة الأطفال و ذلك بالرغم من الأسعار المتهاودة قياساً بفترات سابقة و يؤكد ممن جالوا في الأسواق و اشتروا حاجاتهم أن الأسعار الحالية لم تشهد انخفاضا و يرجع السبب حسب تقديره إلى التنافس الحاصل بين المصنعين الذين أغرقوا الأسواق ببضاعتهم و من مختلف الأشكال و الألوان و من شتى الموديلات ،و سبب آخر أن هؤلاء يريدون تصفية بضاعتهم و نحن على أبواب الشتاء.
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
علي عباس

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة