ورشة عمل مشتركة بين جامعة البعث وشركة صروح للإعمار والصناعة

العدد: 
14993
التاريخ: 
الخميس, كانون الأول 7, 2017

أقيمت في جامعة البعث يوم أمس الأول ورشة عمل مشتركة بين جامعة البعث وشركة  صروح للإعمار والصناعة  تم خلالها وضع الأسس لاتفاقية مشتركة بين الطرفين يستفيد من خلالها طلبة الجامعة من فرص التدريب العملي في مصانع الشركة والتعاون في مجال البحث ودعم المبادرات الهادفة لخلق فرص العمل.
أقيمت الورشة في القاعة الزرقاء بكلية العمارة  بحضور الرفيق الدكتور عدنان يونس أمين فرع الجامعة لحزب  البعث العربي الاشتراكي والدكتور بسام إبراهيم رئيس الجامعة ومهند هارون المدير التنفيذي للشركة ومدير غرفة صناعة حمص.
شارك في أعمال الورشة نواب رئيس الجامعة وعمداء كليات: الهندسة والصيدلة والسياحة ومدراء المراكز البحثية في الجامعة و مدراء معامل الشركة.


وألقى الدكتور بسام إبراهيم رئيس الجامعة كلمة في افتتاح الورشة أكد فيها على أهمية التعاون بين الجامعة والشركات الإنتاجية والخدمية في القطاعين العام والخاص وأشار إلى أن الجامعة تسعى للمساهمة بقوة في عملية إعادة الإعمار من خلال تقديم الدراسات وتهيئة المختصين من مهندسين وفنيين في مختلف المجالات لافتا ان التعاون المشترك مع الشركات العاملة في مجال الإعمار يصب في هذا الاتجاه.
وأشار إلى أن الجامعة  تعمل على التشبيك مع المؤسسات الصناعية والعلمية لإطلاق برامج تدريب وإيجاد تطبيقات عملية للدراسات والأبحاث العلمية المنجزة في الجامعة في القطاعين العام والخاص وهذا سينعكس ايجابياً على الاقتصاد وخدمة المجتمع .
من جهته أكد المدير التنفيذي لشركة صروح أن ورشة العمل تمهد الطريق أمام عدد كبير من طلبة كليات الهندسة للتدريب العملي واكتساب الخبرة في معامل الشركة وخاصة في مجال صناعة الحديد الصلب والسيارات وقال : إن الشركة كانت دائماً سباقة في خلق فرص العمل لجيل الشباب ونسعى بالتعاون مع الجامعة لتدريب جيل شاب قادر على الإسهام في تنشيط الصناعة المحلية وقال رداً على سؤال لجريدة العروبة : إن الشركة يمكن أن تستوعب بعد توسيع معاملها قريباً حوالي /300/ مهندس وفني وأن سوق العمل في المستقبل يتطلب أعداداً أكبر بكثير لذلك من المهم إعداد دورات التأهيل والتدريب لتهيئة الشباب لسوق العمل.
وقدم مدير المشاريع في الشركة السيد ابراهيم حميدوش فكرة عن مصانع الشركة وخطتها للتوسع في مشاريع جديدة و تعمل على التوسع في مجال الصناعات الغذائية وأشار إلى أن سوق العمل سيتطلب في المستقبل أعداداً كبيرة من العمال والفنيين والمهندسين في مختلف الاختصاصات .
و تم خلال الورشة تقديم جملة من الاقتراحات للتعاون بين الكليات والشركة وخاصة في مجال البحث العلمي .
تفاصيل أوسع في « صفحة جامعة »

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
تصوير: نقولا الخوري

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة