230 ميغا واط لحمص و35 ضبطاً لاستجرار غير مشروع لصناعيين

العدد: 
14998
التاريخ: 
الخميس, كانون الأول 14, 2017

لم تعد انقطاعات  الكهرباء التي تشهدها حمص هي أزمة وقود وإنما سببها الأحمال الكبيرة على الشبكة  التي كان سببها في الأسابيع الماضية موجة البرد ،وإذا علمنا أن حصة حمص ازدادت أكثر من الضعف عن العام الماضي (230ميغا واط) ،يمكن أن نقول :إن عدم إمكانية استيعاب شبكات النقل والتوزيع للتغيرات العشوائية في الكثافة السكانية الناجمة عن نزوح العديد من العائلات إليها هي من أسباب الضغط على الشبكة أيضا ،والشبكات الكهربائية في المناطق الجديدة لم تكن مؤهلة لهذه الكثافة السكانية الكبيرة والضغط الكبير على الشبكة غير المصممة لمثل هذه الحمولات .

المهندس مصلح الحسن المدير العام للشركة العامة لكهرباء حمص قال:إنه وبسبب الطلب الكبير على الطاقة الكهربائية ظهرت بعض الاختناقات نتيجة للاكتظاظ السكاني والانزياح الناتج عن الظروف الراهنة ،والحمولات الكبيرة الناتجة على الطلب الكبير للكهرباء والاعتماد عليها في التدفئة وتسخين المياه ولا تزال عناصر الضابطة العدلية تقوم بجولات في كافة الأوقات لقمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية ،وبين أن نسبة التحصيلات في المحافظة جيدة ،نتيجة المتابعة الحثيثة لموظفي الكهرباء الذين يتابعون التحصيل ويقطعون الكهرباء عن المتأخرين عن التسديد .

مخالفات في المدينة الصناعية
قال الحسن : بلغ عدد المخالفات في المدينة الصناعية في حسياء 35 ضبطا لصناعيين لاستجرار غير مشروع للكهرباء في حسياء بعضهم يعملون في البلاستيك والبسكويت ،وذكر أنه وخلال العام المنصرم تم تنظيم مايزيد عن 2343 ضبطا  في محافظة حمص وتغريم المخالفين وإحالتهم إلى القضاء ،منها عشرة ضبوط لمستثمرين كبار في مراكز تحويل (معاملهم) .
وأضاف الحسن :هناك حملة لا تزال مستمرةعلى المتخلفين عن السداد في المدينة الصناعية ،علما أن الشركة مستمرة في تأمين طلبات المواطنين في الاشتراكات الجديدة هناك ،كما تعمل الشركة في الوقت نفسه على التخفيف من الأخطاء والروتين وارتقاء بالعمل وتم إنشاء شعبة تعنى بالتطوير الإداري وفي هذه الشعبة مجموعة عمل تقوم بأتمتة عمل الشركة ذاتيا ،وتم إنجاز وتصميم العديد من البرامج من خلال كوادر الشركة حرصا على توفير المال العام ومنها برامج خاصة بآليات الشركة ،الوقود ،الصيانة وبرنامج خاص بالخزينة وبرنامج للإدارية والذاتية وبرامج أخرى لخدمة الشركة .
ولا تزال الشركة تعمل على إنجاز مشاريع جديدة وتحسين وضع الكهرباء بشكل عام وإنشاء مراكز تحويل جديدة في المناطق التي ظهرت فيها اختناقات وضعف في الكهرباء ،إضافة إلى مشاريع صيانة وطوارئ لتحسين وزيادة وثوقية الشبكة الكهربائية .
وأكد الحسن: ترشيد استهلاك الكهرباء ،والفاتورة الموزعة على شرائح هي مدعومة جدا في الشرائح الأولى ،وبالتالي يمكن للمواطن تخفيض قيمة فاتورته بتخفيض استهلاكه ويعود بالفائدة على الشركة من خلال التقليل من الأعطال وتخفيض ساعات التقنين ،ولكي تستطيع الشركة متابعة عملها وتأمين الكهرباء للمواطنين يجب على كل مشترك بالطاقة الكهربائية أن يبادر إلى تسديد ما يترتب عليه من فواتير .

المصدر: 
العروبة