فـرقــــة مـوزايـيــك تجدد تألقها في ختام مهرجـان حـمـص الثـقــافــــي

العدد: 
15004
التاريخ: 
الأربعاء, كانون الأول 27, 2017

حفل اختتام مهرجان حمص الثقافي الأول الذي أقامته مديرية الثقافة أقيم  بعيداً عن الحضور الرسمي وبحضور جماهيري ملأ مسرح دار الثقافة حيث قدمت فرقة  موزاييك بقيادة الدكتور  وسيم بطرس مجموعة من الفقرات الفنية الموسيقية والغنائية على مدى ساعة من الزمن حصدت اعجاب وتصفيق الجمهور الحضور.
أولى الفقرات مقطوعة  موسيقية من تأليف وتلحين د. وسيم بطرس ثم غنت هيا عبود أغنية قلبي ومفتاحه  ثم مقطوعة موسيقية بعنوان غفوة تأليف أمير البزق محمد عبد الكريم والتوزيع الموسيقي اياد عثمان وماريو بطرس وغنت ميس جرجس أغنية سلمى كلمات نوفل الياس وألحان خالد أبو النصر وتوزيع ماريو بطرس ثم  قدمت الفرقة الموسيقية ترنيمة عن عيد السلام في سورية ولأرواح شهداء سورية ثم قدمت معزوفة موسيقية تخللها تصفيق الجمهور ثم غنت المجموعة عدة اغنيات منها ميلي يا جنات بلادي- ايمتى حتعرف إني بحبك- وافرح يا قلبي  ومقطوعة موسيقية مستوحاة من رحلة الفرقة إلى رومانيا ومشاركتها في المهرجان الموسيقي الذي أقيم في مدينة سيبيو في رومانيا كما قدمت مقطوعة موسيقية هنغارية من تأليف براتس  وقدمت في نهاية  الحفل مجموعة أغنيات هي كوكتيل من الأغنيات السورية .
فرقة موزاييك سبق أن شاركت في مهرجان حمص الموسيقي الذي أقامته نقابة الفنانين بحمص وتألقت في حضورها الذي خطف اعجاب وتصفيق الجمهور والحضور ، وفي حفل ختام المهرجان أكدت الفرقة تألقها من جديد وذلك للتميز الذي انفردت به سواء في الأداء الموسيقي أو الغنائي حيث حملت مجمل الفقرات الموسيقية بصمات التطوير والإبداع الموسيقي سواء بالتلحين أو التوزيع الموسيقي حيث كنا أمام نكهة جديدة حملت روح الشباب في أسلوب التقديم والأداء الموسيقي والغنائي لمجمل الفقرات التي جاءت ضمن البرنامج الفني لفرقة موزاييك ويمكن أن نشير لبعض الفقرات التي حصدت التميز مثل مقطوعة غفوة التي تعتمد على جملة موسيقية واحدة لا يتعدى زمنها أجزاء من الدقيقة وهي كانت تقدم قبل بدء البث عبر إذاعة دمشق .. هذه الجملة شارك بأدائها فرقة موسيقية وغنائية عدد أعضائها أكثر من عشرين عازفاً ومؤدياً حيث بدأت عبر آلة القانون الذي افتتح المعزوفة واجتمعت كل الآلات لتقدم تلك  المقطوعة عبر فترة زمنية تعدت  الدقائق الخمس وبشكل حصد تصفيق واعجاب الجمهور مع الإشارة إلى أن تلك الجملة الموسيقية قد عزفها أمير البزق على آلة البزق ولم يعزفها على القانون .
مجمل الفقرات الغنائية والموسيقية كانت بمستوى عال وخاصة الغناء الإفرادي الذي أظهر الخامات الصوتية المتمكنة من الأداء والتنقل عبر الطبقات الغنائية التي تحتاج بعض التدريب والخبرة في الأداء الغنائي الذي اقترب إلى حد بعيد من أداء الأصوات الغنائية الاحترافية .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عبد الحكيم مرزوق

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة