شركة الأسمدة تنتج 1000 طن من سماد اليوريا يومياً

العدد: 
15007
التاريخ: 
الخميس, كانون الثاني 4, 2018

في الثامن من تموز الماضي اتخذت الحكومة قرارا هاما بتزويد الشركة العامة للأسمدة بمادة الغاز ،وتم إقلاع معمل الأمونيا يوريا المتوقف لأكثر من سنتين ونصف السنة،وحتى تاريخه لا يزال المعمل ينتج سماد اليوريا بمعدل 1000 طن يوميا بمواصفات عالية ،وهناك أعطال تحصل بين الفينة والأخرى يتم إصلاحها وإعادة المعمل إلى ما كان عليه ،حسب ما قاله المهندس طراف مرعي المدير العام للشركة العامة للأسمدة ،وأضاف :إن المعمل جاهز حاليا للعمل وعلى مدار الساعة حيث تم إصلاح المبادل 101 وإعادته للخدمة ‘أما الكميات المنتجة فهي حوالي /50/ ألف طن من مادة اليوريا يتم تصريفها للمصرف الزراعي بشكل يومي ومستمر ،وتم إقلاع معمل الكالنترو في نفس الوقت كونه يحتاج إلى مادة الأمونيا السائلة المنتجة في معمل اليوريا ،وتم إنتاج مواد من سماد النترات ،ومادة حمض الآزوت وماءات الأمونيوم التي تحتاجها شركات القطاعين العام والخاص في سورية.
وأشار مرعي إلى أن الشركة استطاعت خلال الفترات الماضية و رغم الصعوبات و الظروف التي مرت بها البلد تأمين ما أمكن من مستلزماتها للعملية الإنتاجية كما استطاعت تصريف كميات من الأسمدة المنتجة ، وهي تقوم بتزويد القطاع العام والخاص بالمنتجات الثانوية ( حمض الكبريت – حمض آزوت –ماءات الأمونيوم  ..... ) للمنشآت النفطية ومعامل الخميرة ومحطات الطاقة ،وإجراء الصيانات الوقائية للحفاظ على جاهزية الأقسام للتشغيل عند توفر المواد الأولية ،والحفاظ على جاهزية الكادر العمالي الإنتاجي كرديف على الصعيدين التشغيلي والوطني وحماية المنشأة ،كما حافظت الشركة ولاتزال على كافة المزايا العينية والطبية والخدمية وفق الأنظمة النافذة .

خطة وأسعار
تم تزويد الشركة بالغاز الطبيعي لمعمل الأمونيا يوريا بأشهر تموز وآب وأيلول وتشرين الأول وتشرين الثاني فوضعت خطة إنتاجية لهذه الأشهر ،وبلغ سعر طن السماد الفوسفاتي /120/ ألف ليرة سورية ،وسعر طن سماد اليوريا /130/ ألف ليرة سورية ،وسعر طن سماد الكالنترو/71/ ألف ليرة سورية ،كما تم تقييم الأسمدة بالأسعار المستندة على توصية اللجنة الاقتصادية بالجلسة رقم /35/ تاريخ 31/7/2017والمتضمنة اعتماد أسعار  جديدة لبيع الأسمدة للمصرف الزراعي  .

توقفات
يذكر أن معمل الأمونيا يوريا قيد الخدمة خلال الأشهر من تموز ولغاية تشرين الثاني مع بعض التوقفات بسبب توقف قسم الأمونيا بسبب الانزياح المحوري للضاغط 103JT وتتم أعمال الصيانة بالمعمل من قبل الأقسام الفنية ،والتوقف المؤقت لمعمل السماد الفوسفاتي لعدم توفر مادة الفوسفات ،و بدء التوريد الجديد للفوسفات بتاريخ 19/10/2017 وأصبحت الكمية الموردة حتى تاريخ 21/11/ 2017  / 20845,940/ طن .

توريد الفوسفات
بناءً على الاجتماع المشترك بين إدارة كل من المؤسسة العامة للجيولوجيا والشركة العامة للفوسفات من جهة والمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية والشركة العامة للأسمدة من جهة ثانية تم الاتفاق على توريد 1000طن يومياً من الفوسفات اعتباراً من تاريخ 1/11/2017 .

عمالة
يبلغ عدد عمال الشركة يقارب ال/2158/ عاملا ،وتعاني الشركة من نقص حاد وكبير باليد العاملة بسبب تسرب عدد كبير من العمال ناجم عن الاستقالات وإنهاء الخدمة وبحكم المستقيل – النقل ، والذي يعيق العملية الإنتاجية وإعادة التشغيل لاسيما في معمل السماد الفوسفاتي ،وفي بداية هذا العام سوف يتم الإعلان عن مسابقة لتعيين 800عاملا .

الاستمرار بالعمل
لم تتوقف الشركة خلال السنوات السابقة عن الإنتاج إلا ماخلا توقفها عن العمل بسبب توقف تزويدها بالغاز أو الفوسفات أو الكهرباء جراء الأعمال الارهابية ، حيث واظبت بجهود إدارتها وعمالها والتنظيمين الحزبي والنقابي على الدوام والإنتاج وتزويد فعاليات الاقتصاد الوطني العام والخاص بمنتجاتها الرئيسية والثانوية حتى في أصعب الظروف التي كان محيطها ومسالك طرقاتها ساخنة .
صعوبات
توقف معامل الشركة بسبب الظروف الراهنة والتي لاتعود أسبابها للشركة ،وعدم توفر الغاز بالكميات والمواصفات المطلوبة ،ضعف وقلة استجرار الأسمدة من قبل المصرف الزراعي ،ضعف السيولة المالية بسبب ضعف استجرار الأسمدة ،نقص اليد العاملة لاسيما في ظل تسرب أعداد كبيرة من العمال وعدم تعيين يد عاملة شابة  وهناك صعوبة بتأمين المواد بسبب تقلبات الأسعار وتقلب سعر الصرف ،وكثرة الإجراءات وطول الوقت في الحصول على الموافقات المسبقة لتأمين احتياجات العمل

مقترحات للتطوير
تطلب إدارة الشركة العامة للأسمدة وبشكل دائم المساعدة والتوسط لدى المصرف الزراعي لاستجرار السماد المنتج لاسيما السماد الفوسفاتي ،وإيجاد آلية مساعدة لتصريف المنتج في السوق المحلية أو عن طريق تصديره للخارج بالعملة الأجنبية ،والمساعدة في تأمين وتزويد الشركة بالمواد الأولية من غاز طبيعي وفوسفات وكهرباء لتشغيل معملي الأمونيا يوريا والسماد الفوسفاتي ،والتواصل مع سفارات الدول الصديقة وحثها على تفعيل التعاون والمساعدة في تأمين مستلزمات العملية الإنتاجية من مواد مساعدة ووسائط وقطع غيار ومعدات ، وتأمل الشركة من الجهات الوصائية المساعدة في تحصيل مديونية الشركة المترتبة على  الغير من الجهات العامة (مؤسسة السكر– مؤسسة تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي– قرض زجاج دمشق– وزارة الدفاع ).

المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة