تراث حمص ...محاضرة للدكتورة ديالا بركات

العدد: 
15009
التاريخ: 
الاثنين, كانون الثاني 8, 2018

 تراث حمص ، الآثار والأماكن الأثرية في مدينة حمص كانت محور المحاضرة التي ألقتها الدكتورة ديالا بركات  ضمن فعاليات مهرجان حمص الثقافي والدكتورة بركات هي رئيسة شعبة التنقيب ومعاونة مدير الآثار بحمص .
الدكتورة بركات ربطت بين الآثار وبين الإعلام صاحب مهمة  الحديث عنها وعن الأوابد الأثرية والحفاظ عليها والتعريف بها مما يعني أن التوعية والتثقيف والتنوير والحفاظ على التراث والآثار ليست مهمة الجهات الرسمية فحسب بل ومهمة كل فرد في المجتمع وتحدثت المحاضرة عن قصر الزهراوي وأعمال الترميم التي انتهت لأن العصابات الإرهابية اعتدت على القصر وحصل فيه دمار وتخريب .. وبعد تأهيله استضاف قصر الزهراوي بعض فعاليات مهرجان حمص الثقافي .
كما تحدثت عن القيسارية كسوق أثري متميز وهو جزء من طابع المدينة التراثي والأثري البديع .
إن استثمار الأمكنة الأثرية بطريقة ثقافية وحضارية وإعلامية ضرورة للتعريف بها والحفاظ عليها ... كإقامة المعارض والندوات فيها .
فالإعلام مسؤول عن التعريف بها وتشجيع الناس لزيارتها وقراءة تاريخها .. وتحدثت بركات عن ترميم جامعي خالد بن الوليد والنوري الكبير وكنيسة أم الزنار .
وتحدثت عن التجربة العراقية التي قام بها السيد عامر عبد الرزاق مدير آثار ذي القار الذي اختار دعوة الناس يومياً والتحدث إليهم عن آثار ذي قار وتاريخها وتاريخ العراق من أجل تثقيف الناس وليتنا نقوم بهذه التجربة من خلال تجمعات عفوية وزيارات يومية للاماكن الأثرية .
وفي نهاية المحاضرة أجابت بركات على الأسئلة التي قدمها عدد من الحضور والمداخلات أغنت الموضوع .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة