نقطة على السطر ..دواليب الحظ ؟؟

العدد: 
15009
التاريخ: 
الاثنين, كانون الثاني 8, 2018

أول كلمة قبل  السلام  والكلام  يبادرك  أي  صديق أو  شخص  تجمعك  به أقل  معرفة  بسؤاله ..سحبِت؟؟
 و لأن  الموضوع مهم جداً ومصيري يجب أن تكون الإجابة  بالسرعة  القصوى  فلاشيء  يشغل بالك هذه الأيام  إلا  (السحب).. فبعض الإجابات تكون  بالإيجاب  (شديد اللهجة) بأنه  ومنذ زمن تزود  (بنمرة أو بنصف)  من تلك الورقة  التي  ستغير مجرى  حياته.. في  أحيان  أخرى  تكون الإجابة  بأن  التريث للأيام  الأخيرة  أفضل أو  أن  البحث مازال جارياً  على رقم محدد هو مصدر التفاؤل و بالتأكيد ستكون الجائزة  الكبرى  من نصيبه ..
 ربما هذا  الوسواس الذي  سكن  بعضاً منا في  السحب المستمر  لأوراق اليانصيب عسى أن يغير واقعاً  ليس  إلا  دليل  أمل في النفوس ولو كان بسيطاً جداً واحتمال  وقوعه لايتجاوز  واحداً من 300 مليون في أحسن الأحوال..
فبحسب علم الأرقام (الدقيق)  أن احتمال  موت شخص ما  بسبب  صعقة  برق ,أو  وفاة أحدهم بسبب  علبة  عصير وقعت  فوق رأسه  من  طائرة أكبر من احتمال  فوز شخص  ما بالجائزة  الكبرى ...
 تتعلق الآمال على  دواليب الحظ  التي تدوخنا  معها  بعد أن  تتراقص الأحلام  لعدة  ليال  في  قلوبنا وعقولنا  ,وبعد أن  نكون  ضحية  مطيعة  لبائعي  اليانصيب الذين  يعدون أنفسهم (بالحلوان)  فأنت  الفائز ..
و الغالبية  ستتابع  سهرة  (سحب اليانصيب )  وإن  لم تقتن  ورقة ..
سواء حالفنا الحظ أم لا سنبقى  محكومين  بالأمل  ولو كان  من  ورقة  يانصيب ..
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة