نبض الشارع .. علاقة غير مستقرة

العدد: 
15010
التاريخ: 
الثلاثاء, كانون الثاني 9, 2018

ثمة علاقة غير مستقرة و غير محددة تتعلق بمادة الأسمدة تربط بين ثالوث الزراعة والفلاح والمصرف الزراعي و شركة الأسمدة أشبه ما تكون بعلاقة المد و الجزر وكأن هناك من يريد أن تستمر هذه العلاقة ليقضي الفلاح أيامه باحثاً عن الأسمدة و  شاكياً من ارتفاع أسعارها في السوق السوداء ليبقى السؤال ما مبررات وجود جداول الاحتياج من مادة الأسمدة الذي تضعه مديرية الزراعة سنوياً لخطة الموسم الشتوي و الصيفي و لماذا يبقى الجميع يدور في هذه الحلقة المفرغة دون حلول لتأمين الأسمدة قبل و أثناء موسم الزراعة لما لها من أهمية كبرى على صعيد زيادة الإنتاج السلعي و هنا لا ننسى الخوض في موضوع زيادة أسعار المادة سنوياً ما يرهق كاهل الفلاحين و يحول دون استخدامه للمادة بالكميات الكافية و بذات الوقت نتألم لواقع شركة الأسمدة التي تشكو تارة من زيادة مخازين المادة و تارة لعدم قدرة الفلاح على استجرارها عند ارتفاع ثمنها كما نأسف لواقع حال الوسيط المصرف الزراعي لجهة تحصيلاته وعمولاته التي تتأثر أيضا بهذه الحالة ,فإلى متى تبقى احتياجات المزارع من البذار و الغراس و الأسمدة و حتى العلف موجودة في بورصة الأسواق السوداء.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
علي عباس