انعكاسات ظاهرة إدمان الانترنت على الفرد والأسرة والمجتمع

العدد: 
15025
التاريخ: 
الثلاثاء, كانون الثاني 30, 2018

إن الإدمان مرتبط عادة باستخدام مواد تدخل جوف الإنسان كالمسكرات والمخدرات ولكن هناك عدد من الدراسات في مجال الإدمان توصلت الى انه قد ينتج ( إدمان) جراء استخدام الانترنت بطريقة غير سليمة ومن هذه الدراسات دراسة أنجزتها الدكتورة كيمبرلي يونغ ( الاختصاصية  النفسية ) في مؤتمر مؤسسات علماء النفس الأمريكيين المنعقد عام 2010 على 2500 شخص من الجنسين يستخدمون الانترنت بشكل مكثف والتأثير الذي قد ينتجه هذا الاستخدام على حياة الفرد الشخصية والأسرية والاجتماعية وقد تم تصنيف من أجريت عليهم الدراسة كما يلي :
الصنف الأول : ويشمل الأشخاص الذين يقضون في المتوسط 24 ساعة أسبوعيا في استخدامات الانترنت لاتمت لعملهم أو دراستهم بصلة حيث وجد أن لهذا الاستخدام المكثف أثراً سلبياً على إنتاجية المستخدم العملية أو الدراسية كما كان له تأثير سلبي على علاقاتهم الأسرية وارتباطاتهم الاجتماعية
الصنف الثاني : ويشمل الذين لا يستخدمون الانترنت بكثافة استخدام الصنف الأول ولم يكن لاستخدامهم بالتالي أثر ملحوظ على حياتهم العملية أو الإنتاجية
وفي دراسة ميدانية مماثلة ظهر أن حوالي 50%من مدمني الانترنت الذين يستخدمون الشبكة بما لا يقل عن 40 ساعة أسبوعيا فيما لاعلاقة له بطبيعة عملهم لا يستطيعون النوم أكثر من 4 ساعات يومياً وتسمى هذه الظاهرة إدمان الانترنت وتتعلق بالاستخدام المفرط للكمبيوتر والانترنت
مظاهر إدمان الانترنت
يعرف إدمان الانترنت بأنه حالة من الاستخدام المرضي وغير التوافقي للانترنت ويؤدي إلى اضطرابات يستدل عليها بوجود المظاهر التالية :
التحمل : أي الميل إلى زيادة ساعات استخدام الانترنت لإشباع الرغبة نفسها  
الانسحاب : أي المعاناة من أعراض نفسية و جسمية عند انقطاع الاتصال بالشبكة و منها التوتر النفسي الحركة و القلق
حدوث مشكلات جسمانية أو نفسية أو مهنية أواجتماعية تنتج في الأساس بسبب الاستخدام المبالغ فيه للشبكة مثل السهر -الأرق – آلام الظهر و الرقبة ، التهاب العينين - اللامبالاة في الالتزامات مع الأسرة أو الأقارب أو الأصدقاء إضافة إلى ذلك فإن إدمان الانترنت أدى بالبعض إلى فقدان علاقات اجتماعية جوهرية أو إهدار فرص الترقية و تحسين الوضع الوظيفي فيما يلجأ البعض إلى الكذب و خداع أفراد الأسرة أو الطبيب أو أي طرف آخر ذي صلة لإخفاء حجم التورط و التعلق الشديد بالشبكة
أما بالنسبة لتأثير الاستخدام السيئ للإنترنت على الأطفال فإنه يقود إلى اضطراب و تغير عادات النوم لديهم ناهيك عن المشكلات الدراسية وتدني مستوى التحصيل الدراسي كما أن الاستغراق في استخدام الانترنت يؤدي إلى تخلي الأطفال عن ممارسة الهوايات و الأنشطة المحببة إليهم ،في حين يمتنع أطفال آخرون عن التنزه و اللعب مع الأصدقاء أو الانضمام إلى جو الأسرة المعتاد كما يصاب بعض الأطفال بنوبات غضب وتوتر و عنف عند محاولة الوالدين وضع حدود و ضوابط لاستخدام الانترنت
سلبيات إدمان الانترنت
مشاكل صحية :يتسبب إدمان استخدام الانترنت في اضطراب نوم المدمن بسبب حاجته المستمرة إلى زيادة وقت استخدامه للانترنت
مشاكل أسرية :يتسبب انغماس المدمن في استخدام الانترنت باضطراب حياته الأسرية حيث يقضي أوقاتاً أقل مع أسرته و بالتالي  فإنه يهمل واجباته الأسرية و المنزلية الأمر الذي يؤدي إلى تراخي علاقات التآلف و التعاطف بين أفراد تلك الأسرة
مشاكل في العمل :بسبب وجود الانترنت في مكان العمل يحدث في بعض الأحيان أن يضيع العامل بعض وقته في التسلية على الانترنت و استخدامه في غير عمله كما أن سهر مدمن الانترنت طيلة ساعات الليل يؤدي إلى انخفاض  مستوى أدائه للعمل، و لحل المشكلة يقوم بعض رؤساء الأعمال بتركيب أجهزة مراقبة على شبكة الكمبيوتر في مكان عملهم للتأكد من استخدام الانترنت في مجال العمل فقط
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
رفعت مثلا