نثرات فوق الرصيف

العدد: 
15031
التاريخ: 
الأربعاء, شباط 7, 2018

ماذا أراد الراعي أن يقول مخاطباً
أشقياء القافلة قبل أن يرحل :
يا اخوتي في العقل يا اخوتي في الجنون :
إذا ماأخذنا
الأفكار الغريبة
والأقوال
المتضاربة من جميع البشر
ووضعناها في
إنسان واحد
لكان هذا الإنسان مجنوناً
ففي كل منا نحن العقلاء
بعض من جنون !!؟
***
ولو أخذنا كل ماهو صواب
وفذ وجميل ورائع
من أفكار وأقوال وأفعال
من كل الناس
ووضعناها في إنسان واحد
لكان هذا الانسان
حكيماً عبقرياً
ففي كل منا بعض
من حكيم عبقري !!!؟
وفي كل منا بعض من جنون !!؟
لكن بنسب متفاوتة
مختلفة بين إنسان وآخر !!!؟
***
ماذا أراد الراعي أن يقول مخاطباً أشقياء القافلة قبل أن يرحل :
ياأخي في أوجاع ..آلام الحياة :
لاتستسلم لليأس –للحزن –للالم
للموت ،...ولوكنت تتجرع
سكراته الاخيرة
فبين السكرة والسكرة
حياة قد تمتد من ثوان إلى سنوات كثيرة
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عجاج عبد النور

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة