ما سيحدث في السنوات القادمة

العدد: 
15033
التاريخ: 
الأحد, شباط 11, 2018

أنا متفائل بطبعي، ولست من أنصار التشاؤم، والدليل على ذلك أنني عكفت في السنوات القليلة الماضية على دراسة مؤشرات التطور والتأخر في البلد، ثم خرجت بنظرية مفيدة للجميع، وسوف تدهش الجميع أيضا.
***
عزيزي المواطن:
في السنوات القادمة لن تنقطع الكهرباء فجأة، ولن تأتي دون موعد. بل سيتم نشر مواعيد الانقطاع والوصل كل أسبوع على الشاشة المحلية التي ستجمعنا في حال كانت الكهرباء غير مقطوعة.
عزيزي المواطن:
في السنوات القادمة ستعالج أزمة المازوت تماما، فأي مواطن سيستطيع الذهاب إلى المختار ليعلن عن رغبته في حيازة المازوت، ثم عليه الحصول على مصدقة من وزارة التقنية والتكنولوجيا- وزارة سوف تنشأ قريبا- تؤكد أن المواطن إنسان وليس« روبوت» ، ثم يقدم أوراقه إلى لجنة التدفئة والتبريد- وهي لجنة سوف تنشأ قريبا أيضا- وبذلك يستطيع الحصول على 200 لتر دفعة واحدة كل عام، طبعا في حال كان منزلك في الشارع الذي سيتم فيه التوزيع.
عزيزي المواطن:
في السنوات القادمة لن تنتظر سماع صوت دحرجة اسطوانات الغاز في الشارع لتعرف أن معتمد الغاز في الحارة سوف يوزع الغاز، ولا يعني هذا تمديد شبكة مثل بعض الدول المتقدمة تقنيا، ولكن المتأخرة ثقافيا. بل سوف يخصص رقم مجاني للاستفسار عن مواعيد توزيع الغاز في الحارات، وعندها يستطيع أي مواطن الاتصال في حال كانت الحرارة موجودة، وسيرد الموظف في حال كان خلف طاولته، وسيقول بلطف إذا كان في مزاج جيد:
-نحن في خدمتك.
فتقول أنت:
-متى يأتي دور حارة كذا في توزيع الغاز؟.
طبعا في حال كان الجدول أمام الموظف، وفي حال كان مستعدا للبحث فيه، فإنه سيرد عليك قائلا:موعد حارتك يوم كذا.. الساعة كذا.. وذلك في حال لم تكن السيارة معطلة.. وفي حال لم يقدم السائق إجازة.. وفي حال لم يقع أي حادث في الطريق.
عزيزي المواطن:
في السنوات القادمة لن يضطر المواطن إلى تشغيل الشفاط لسحب الماء والسهر طوال الليل ليملأ خزانه وإزعاج الجيران، فهناك خطة جدية من الجهات المعنية بتوزيع شفاطات ذكية مزودة بكمبيوتر يعمل على سحب الماء كلما فرغ الخزان. طبعا في حال كانت الكهرباء غير مقطوعة، وفي حال كانت المياه في الأنابيب، وفي حال كان الكمبيوتر مكانه.. أي لم يسرقه احد سكان العمارة. مع العلم أن هذا الجهاز الحضاري ثمنه مرتفع لهذا ستقبل الجهة البائعة بتسديد ثمنه على أقساط.
عزيزي المواطن:
من الجدير بالذكر أن هذه الخطط الطموحة سوف يبدأ العمل بها بشكل جدي بعد ما يقارب النصف قرن ، ولم تتعرض لمرض عضال بعد كل ما جرى حولك، وإذا استطعت شراء الدواء رغم ارتفاع أسعاره إذا أصابك المرض، وإذا استطعت تناول وجبة جيدة كل يوم على الأقل لتعيش، وذلك طبعا في حال نجوت من الجلطات القلبية والدماغية.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
سامر أنور الشمالي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة