المطالبة بمشاريع استثمارية وتأمين الأدوية الزراعية وإحداث مصرف تجاري في تلكلخ

العدد: 
15034
التاريخ: 
الاثنين, شباط 12, 2018

قدم أعضاء مؤتمر شعبة تلكلخ للحزب الذي عقد يوم أمس في المركز الثقافي بتلكلخ العديد من المداخلات  المتعلقة بالواقع الخدمي و الزراعي و التنظيمي ومنها إقامة مشاريع استثمارية  في المنطقة يتم تشغيل ذوي الشهداء فيها  و إحداث مدارس لأبناء الشهداء في المحافظة  و زيادة عدد المسابقات الخاصة بتعيين المعلمين و المدرسين المساعدين  لملء الشواغر وصرف تعويضات لأعضاء نقابة المعلمين الذين لا يحصلون على وصفات  طبية أو إجازات و إحداث مصرف تجاري في مدينة تلكلخ  و تركيب صرافات آلية في تلكلخ والناصرة و إحداث فرن آلي  في منطقة الوادي  وحل مشكلة المياه في عدد من قرى تلكلخ.


كما تضمنت المداخلات  تأمين مادة المازوت  للآليات الزراعية  كافة  و تأمين الأدوية الزراعية  و إحداث مخبر لتحليل التربة ووحدة خزن وتبريد و مركز لتجميع الحليب في المنطقة الغربية  وتزويد الفلاحين بمستلزمات الانتاج الزراعي  من بذار  و أسمدة ومبيدات  ورفد المراكز الصحية و مشفى الباسل الوطني بتلكلخ بالكادر الطبي من مختلف الاختصاصات ومنح شرف العضوية العاملة للجرحى الذين أصيبوا  بعجز دائم  و الاهتمام بهم  وإصدار بطاقة شرف للجريح مهما كانت درجة عجزه.


و أكد الرفيق الدكتور محسن بلال عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي - رئيس مكتب التعليم العالي القطري أن  المحنة  التي تعرضت لها سورية كانت كبيرة  لكن اليوم نحن قلب العالم وصمود شعبنا كان جبارا.  
و تابع الرفيق بلال : نحن نسير نحو النصر  بخطا ثابتة  فالمؤامرة  كانت كبيرة  ولكننا  تغلبنا عليها فهذا الشعب  الذي  وقف خلف قيادته الحكيمة أثبت للعالم أن سورية لا يمكن أن تنكسر  بوجود هذا الجيش الجبار و هذا القائد الحكيم وسورية دحرت الإرهابيين  بفضل جيشها وشعبها و أصدقائها ونحن نتجه الآن إلى التفكير بالمرحلة القادمة مرحلة إعادة الاعمار ويجب أن نعمل سوياً  لتحسين وضعنا و تعليم أبنائنا  لأن من حرر البلد  من الوحوش والقتلة  لا يقل عظمة عن  الشعوب المناضلة في العالم.


 وختم الرفيق بلال : الصمود الذي  صنعته سورية  سيدرس لاحقا  في الأكاديميات فهو ظاهرة لا مثيل  لها  ونحن نسير  بسورية نحو السلام  و سنعمل معا حتى  نحقق أهدافنا.
وأوضح الرفيق مصلح الصالح أمين فرع حمص للحزب أن الطروحات والمداخلات التي قدمت في المؤتمر  تدل على أن الامور في تحسن مستمر في هذه المدينة  مشيرا إلى أهمية الجانب التنظيمي  في الحزب و ضرورة تفعيل العمل الحزبي  والاجتماعات الحزبية و اختيار قيادات فرق ميدانية لأنها هي القادرة على  إعطاء القرار الصحيح  و الاهتمام بالجانب التثقيفي  لأن الرفيق البعثي ينجح بعمله أكثر إذا كان يمتلك الثقافة والعلم.   
مشيرا إلى أهمية التواصل مع  الجماهير لرفد حزبنا بدم جديد لأن الفكر التكفيري  لعب دورا سلبيا خلال  سبع سنوات ويجب أن نتصدى له  بفكر وثقافة و وعي.
و قال محافظ حمص  طلال البرازي  أنه يتم مناقشة الجوانب الخدمية من خلال الاجتماعات المستمرة مع الوحدات الادارية ووضع الخطط التفصيلية الخاصة بها من بلدات و بلديات ومدن مشيرا أن الشركات الإنشائية باشرت العمل بإحداث منطقة حرفية صناعية في بلدة الحواش و بلغت نسبة الإنجاز 30 %  وأكد على الاهتمام بالجانب الحرفي و الصناعي و تأمين فرص للشباب بمشاريع  عمل بسيطة تعطي مردودا إيجابيا  و أوضح البرازي أنه سيتم  البدء بأعمال  الخدمات في قرية الزارة لإعادة الخدمات الأساسية  فيها .
و قال الدكتور بلال في تصريح للصحفيين : تلكلخ  لها أهمية كبيرة فهي  صلة الوصل مع قلعة الحصن والبحر ومع حمص ودمشق و مع حماه وحلب و أبناؤها يتميزون بالرقي والتمدن والعلم و هذا يدعو للفخر و هذه البلدة لم ولن تنكسر مهما حاولوا لكسرها وهي سيدة الموقف بشعبها الطيب والمناضل تقول للإرهابيين دحرتم  وأسيادكم سيدحرون .
و قال محمد الخالد أمين شعبة تلكلخ للإعلاميين :هذا المؤتمر حصيلة العام الماضي  طرحنا فيه كافة التوصيات والمقترحات  التي سترفع إلى مؤتمر الفرع في الشهر القادم  و سنقدم كافة التسهيلات للمواطنين وللدوائر الرسمية من أجل تحسين الواقع الاقتصادي والخدمي في المدينة .
حضر المؤتمر أعضاء قيادة فرع الحزب و قيادة شعبة تلكلخ.

 

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
لانا قاسم تصوير: ضاحي - الشامي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة