فلاش .. من شعراء الوجدان الشعبي

العدد: 
15035
التاريخ: 
الثلاثاء, شباط 13, 2018

وغاب قمر آخر من سماء الشعر العامي ,  سعدو الذيب، اسم جديد ينضم الى قافلة الراحلين عن دنيانا ، فها هي شمعة أخرى تنطفئ في الوجدان الشعبي، بعد رحيل حسين حمزة وعيسى أيوب، ذلك أن ذاكرة الأغنية السورية نهضت على أصالة هؤلاء الشعراء وأمثالهم، وإذا بالعامية السورية تعبر الحدود محمولة على أصوات لا تنسى، أمثال: صباح فخري، وفهد بلان، وفؤاد غازي، ودياب مشهور وآخرون، بألحان عمالقة مثل: سهيل عرفة وعبد الفتاح سكر وآخرون، أغانٍ من طراز شرشف قصب، وتعب المشوار، ويا دنيا, عابرة للزمن والذائقة، نظراً لقوتها التعبيرية في الكلمة واللحن والصوت، الآن لا أغنية سورية تحفر في الذاكرة طويلاً، بعد أن اقتحم مغنّو الملاهي الليلية والكراجات و الإذاعات والشاشات ليلاً ونهاراً، بينما اختفت الأصوات الأصيلة من الأرشيف.
سبع سنوات من الحرب لم تصمد أغنية وطنية واحدة في الذاكرة، بينما لا تزال أغاني الستينيات والسبعينيات باقية في الوجدان، كل هذه المهرجانات الغنائية لم تفرز أغنيةً واحدة تمجّد اسم البلاد بما يليق بها، حتى إن بعضهم يسرق ألحانا من بلد عربي آخر ويركّب عليه كلاماً وطنياً عابراً, هل انطفأت المخيّلة السورية حقاً في تصدير عاميتها ببيئاتها المتعدّدة، ثم ألا توجد ورشة وطنية لإنقاذ الأغنية السورية واكتشاف شعراء عامية يعيدون إعمار ما تهدّم في الذائقة، بعيداً من دكاكين الوجبات الجاهزة للموسيقا المفبركة؟ قبل أكثر من قرن كتب أبو خليل القباني ولحّن «يا مال الشام» وبقيت إلى اليوم رغيفاً ساخناً، كأنها خرجت من التنور الإبداعي للتو، بينما نصدم يومياً بكلام مكتوب على عجل، وبألحان تجري إعادة تدويرها في مطابخ مؤقتة ، وإذا بنا أمام حالة عسر هضم قسرية لتلك الأغاني، فأينما اتجهنا ستحاصرنا أغنية مريضة بعلل لا شفاء منها، كتبها شاعر يعمل على القطعة ، إلا القلة القليلة منهم .
ولطالما كان شعراء العامية وجدان بلادهم من صلاح جاهين وعبد الرحمن الأبنودي وأحمد فؤاد نجم ومظفر النواب والأخوين رحباني إلى سعدو الذيب.. الأخير انطفأ بصمت تاركاً «شرشف قصب» وحيداً، بينما غرقت الأغنية السورية فيما لا يشبهها، أو يعبّر عن تاريخها وحضورها، قبل أن تحتضر في عتمة ليل طويل مطعون بالغياب، وركاكة الكلام، والتلوّث السمعي، وتسليع الوجع بوصفه صفقة رابحة، أو مصدرا» للترزق «لا أكثر!.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة