رؤيا...سورية .. في معرض القاهرة للكتاب

العدد: 
15035
التاريخ: 
الثلاثاء, شباط 13, 2018

 مشاركة سورية في معرض القاهرة للكتاب الدولي ، بدعوة من وزارة الثقافة المصرية واتحاد الناشرين المصريين ، أمر هام جداً ، لأنه يأتي لتعزيز التعاون الثقافي بين سورية ومصر ، البلدان  الرائدان على مستوى الثقافة في الوطن العربي .
 وقبل  أشهر كان لسورية حضورها المميز ، أيضاً ، من خلال مشاركتها في معرض بيروت  للكتاب ، من خلال اتحاد الناشرين السوريين ،  الذي يتولى تنظيم المشاركة السورية في معارض الكتب العربية بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة في الجمهورية العربية السورية .
وإذا كانت بعض الأنظمة  العربية المرتهنة للصهاينة والأمريكان والداعمة للإرهاب ، قد قاطعت سورية  والكتاب السوري ، فإن ذلك أمر مضحك لأن هذه الأنظمة لم تكن  في يوم من الأيام تمثل حالة ثقافية أو علمية ، ولا حتى اقتربت من مفهوم الثقافة كحالة حضارية ..!! بل هذه  الأنظمة حرمت نفسها من التواصل مع سورية والإفادة منها علمياً وثقافياً .
معرض القاهرة الدولي للكتاب يعيد الألق للتعاون الثقافي السوري المصري ويعيد الألق  للكتاب العربي السوري والثقافة في سورية ، من خلال مئات العناوين للكتب المشاركة .
دمشق والقاهرة ، كانتا، عبر الزمن  ، المركزين الأهم للثقافة العربية وللكتاب العربي .. كما هما  رمزان  من رموز العروبة .. لأن العروبة قدر العرب .
 ولعل تخصيص يوم للكتاب السوري  لتسليط الضوء على بعض الكتب وإقامة ندوات عنها ، هو تكريم للكتاب السوري وللمثقفين السوريين و الحضور العربي السوري في معرض القاهرة  الدولي للكتاب يعني أن سورية  هزمت الإرهاب  وداعميه وأنها لا تزال وستبقى قلعة من قلاع الثقافة العربية في مواجهة أعداء العرب  من صهاينة وأمريكان وعملائهم في المنطقة ، وهذه هي ثقافة المقاومة العربية .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة