منظومة إسعاف مؤسسة الشهيد .. جاهزية تامة على مدار الساعة

العدد: 
15035
التاريخ: 
الثلاثاء, شباط 13, 2018

بلغت الحالات التي قام متطوعو منظومة الإسعاف في مؤسسة الشهيد بتنفيذها منذ بداية العام 2017 «750 » حالة بين  تشييع مدني و تشييع جماعي و نقل دفاع ونقل مدني .
 وتعمل المنظومة على  مدار الساعة و لديها 2000 متطوع يتم  تدريبهم على دورات إسعاف وإنقاذ وإخلاء أغلبهم من طلبة الجامعة و من الكوادر المميزة و المتعلمة التي تمتلك الاستعداد والجرأة للعمل الوطني و الإنساني بإتباع دورات دفاع مدني وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة وأطباء مختصين للعمل و امتلاك الخبرة العملية والتدريبية والمهارة ...هذا ما أوضحه عروة بدور مدير قسم الخدمة الإسعافية في مؤسسة الشهيد وأضاف: وصل العدد الفعلي للشباب المتطوع إلى «100»  شاب وشابة مدربين ومهيئين لتقديم الخدمة الإسعافية لجميع المواطنين منهم «65» في جاهزية تامة على مدار 24 ساعة  وهناك دورات دائمة ومتتابعة يخضع لها الشباب المتطوع بشكل دائم لزيادة خبرتهم وثقافتهم الإسعافية مشيرا أن قسم الخدمة الإسعافية يضم «11» سيارة إسعاف موزعة منها «3» سيارات تشييع داخل وخارج حمص و«6» سيارات نقل مرضى وسيارتين عناية مشددة للحالات الإسعافية الحرجة .
  و حول بداية العمل أوضح بدور أنه بسبب تراجع الواقع الصحي وخروج العديد من سيارات الإسعاف من الخدمة بسبب الأعمال الإرهابية وتكاملا مع مشروع مؤسسة الشهيد الطبي تم تأسيس هذه المنظومة لتقديم الخدمات الطبية والإسعافية لأهالي حمص وتقديم العون والمساعدة للجميع فمنذ تاريخ  5/12/2015 بدأنا العمل التجريبي فالمنظومة مجهزة بأفضل التجهيزات لنقل الحالات الطبية الباردة والحساسة داخل وخارج حمص و سيارات إسعاف متوسطة تقوم بالإسعاف والإنقاذ ومصابي التفجيرات ونقل الحالات داخل حمص و سيارات لتشييع  الشهداء و الموتى   خارج حمص ونعمل حاليا على مستوى حمص و مستقبلا على مستوى سورية علما أننا نتبع لمؤسسة أهلية خاصة ترعى ذوي الشهداء والجرحى.
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
شذا غانم

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة