المهندسون في مؤتمرهم السنوي : إقامة مشروع سكني بســـعر التكلفـــة ورفــع إعانة الشيخوخـة والراتـب التقاعدي

العدد: 
15040
التاريخ: 
الثلاثاء, شباط 20, 2018

طالب المهندسون في مؤتمرهم السنوي الذي عقد أمس تحت شعار ( لنبدأ جميعاً يداً بيد إعادة إعمار سورية لنكون جديرين بها) في قاعة الاجتماعات بالاتحاد التعاوني السكني بإشراك فرع نقابة المهندسين بحمص في إعادة الإعمار والإشراف على المشاريع الهندسية وإعادة تنظيم المخطط التنظيمي للمدينة والإسراع بوضع نظام ضابطة البناء في الريف وإزالة المحال التجارية من الحدائق و العمل على إعادة الحركة لمحاور القوتلي – الأندلس –  أبو العلاء المعري وتسهيل إجراءات عودة المهجرين وتأمين الخدمات لحي عكرمة الجنوبية وإزالة إشغالات الأرصفة وتخديم حيي النزهة والعدوية بالإنارة والعمل على تخفيف الاختناقات المرورية في دوار السيد الرئيس و إقامة مشروع سكني للمهندسين بسعر التكلفة ورفع إعانة الشيخوخة وسقف الضمان الصحي والراتب التقاعدي وإعادة تفعيل مراكز التأهيل والتدريب .


وجرى في المؤتمر عرض فيلم وثائقي لنشاطات النقابة خلال العام الماضي وأبرز الأعمال المنفذة .
وألقى الرفيق مصلح الصالح أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي راعي المؤتمر كلمة أكد فيها على دور المهندسين السوريين  والمهام الكبيرة الملقاة على عاتقهم وخاصة في مرحلة إعادة إعمار سورية وبنائها, مستعرضاً الحرب الكونية التي شنتها الدول المتآمرة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل  على بلدنا في محاولة لتدميرها وتنفيذ المشاريع الاستعمارية ومخططات التقسيم التي باءت بالفشل بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وقيادته الحكيمة وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد ,مؤكداً أن السوريين لن يسمحوا بتمرير المشاريع التآمرية على سورية والدول العربية  


وأكد محافظ حمص طلال البرازي خلال رده على مداخلات الأعضاء وتساؤلاتهم أهمية الحرص على الواقع الاجتماعي الذي تتميز به المحافظة ً لافتاً إلى ما قامت به نقابة المهندسين خلال الفترة السابقة من أنشطة تعزز هذه الحالة وتؤكد الحفاظ على الأمن المجتمعي لما تمتلكه من مستوى ثقافي وعلمي عال ,لافتاً إلى أهمية الارتقاء إلى مستوى المسؤولية والجدية في التعاطي مع واقع المحافظة الخدمي  ومتابعته مع الجهات المعنية  ليصار إلى معالجته والنهوض به .
واستعرض البرازي حالة التعافي التي وصلت إليها المحافظة بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي الذي انعكس إيجابا على  تراجع مستوى المخالفات والجرائم المختلفة ,لافتاً إلى أن إعادة هيبة القانون والدولة ومعاقبة المخالفين والمسيئين هي مسؤولية الجميع ,معولاً على المهندسين ودورهم الهام في المرحلة المقبلة .


و ألقى المهندس خليل جديد رئيس فرع النقابة كلمة ثمن فيها تضحيات الجيش العربي السوري والانتصارات التي حققها ويحققها يومياً على الإرهاب والإرهابيين والمحافظة على الهوية السورية والانتماء الوطني والقرار المستقل، مشيداً بالمصالحات الوطنية وحكمة القيادة السورية وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد ,لافتاً إلى الدور الهام الملقى على  عاتق المهندسين في مرحلة إعادة الإعمار وتأمين البيئة الملائمة لعملية البناء مشيداً بالتسهيلات الإدارية التي قدمتها القيادة السياسية والتنفيذية في المحافظة .
و تم تقديم دروع تذكارية لعدد من المهندسين تكريماً وتقديراً لجهودهم المبذولة خلال مسيرة عملهم.
وقدم رئيس فرع النقابة دروعاً تقديرية لكل من أميني فرعي الحزب بالمدينة والجامعة ومحافظ حمص ورئيس جامعة البعث ونقيب المهندسين السوريين والرفيق مفلح عازار عضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية .
حضر المؤتمر الرفيق الدكتور عدنان يونس أمين فرع الجامعة للحزب والدكتور بسام إبراهيم رئيس جامعة البعث وم.سليمان المحمد رئيس مجلس المحافظة وأعضاء قيادة فرع الحزب والمهندس غياث القطيني نقيب المهندسين في سورية .

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
فارس تكروني تصوير: ضاحي - الحوراني