بناء قســـم العلاج الفيزيائــــي و زيادة عدد الأطبـــاء أهــــم احتياجـــــــــات مســــتوصف العباســــية

العدد: 
15051
التاريخ: 
الأربعاء, آذار 7, 2018

تولي الحكومة السورية  اهتمامها بذوي الشهداء وجرحى الحرب والمصابين وتقديم الرعاية الكريمة لهم.
ومن هذا الاهتمام العمل على تجهيز العديد من المراكز الصحية بتأمين العلاج الفيزيائي لمصابي الحرب والمدنيين  وافتتاح مراكز متخصصة تلبي حاجة القطر بقدرات علمية وتقنية عالية.
ومحافظة حمص تمتلك حاليا مركزين للعلاج الفيزيائي في وادي الذهب والعباسية بإمكانيات متواضعة بالإضافة إلى مركز العلاج الفيزيائي في جامعة البعث التعليمي والذي يعمل على تقديم العلاج لجرحى الحرب وفق إمكانياته.
 ومن هنا وبناء على مطالبات عدة تم الموافقة على بناء مركز نوعي متخصص للمعالجة الفيزيائية في مركز الشهيد محمد حسن صافتلي  بحي العباسية بمساحة /210/ امتار مربعة مؤلف من /5/ غرف وصالة رياضية للعلاج الفيزيائي .

الإسراع في بناء و تسليم
  قسم العلاج الفيزيائي
وللحديث اكثر عنه التقت العروبة مدير المستوصف الدكتور عمار كلثوم الذي تحدث قائلا:
تفتقر المنطقة إلى مركز للعلاج الفيزيائي يكفي حاجة المحافظة ويلبي حاجة الجرحى من العسكريين والمدنيين وأنواع الإصابات المختلفة لهذا تمت المطالبة ببناء قسم مختص بالعلاج الفيزيائي بجانب المركز وتجهيزه بالكادر الطبي والعلاجي وتأمين الأجهزة الحديثة والتقنيات العالية وتم إجراء عقد مع شركة المشاريع المائية ببناء المركز واكسائه  والتي باشرت في الشهر الحادي عشر على ان يتم تسليمه خلال /6/ أشهر ليتم تامين الكادر المطلوب و رفده بالأجهزة والتي سيكون منها أجهزة أمواج القصار وجهاز كمادات ساخنة و برافين و مجداف و المتوازي وأجهزة لتمارين الرسغ وغيرها والذي سيخدم العشرات من المصابين يوميا.
مشيرا إلى أهمية  الإسراع في بنائه وتسليمه في الوقت المطلوب و تامين سيارة للمركز لنقل الجرحى خاصة مصابي الشلل وتخديم المركز وحالات الإسعاف.

148/ الف و /484/ خدمة خلال العام الماضي
وحول الخدمات التي قدمها المستوصف خلال العام الفائت بين كلثوم ان المستوصف قدم/148/ الف و /484/ خدمة كانت على الشكل التالي:
العيادة العامة /7464/ خدمة والسكرية /9508/ والأطفال/8324/ والأسنان /8736/ والنفسية /189/ والإسعاف /44320/ والاذنية /1952/ والعينية /2376/ والعظمية/2808/ والنسائية /6920/وتخطيط القلب/972/ والأشعة/6344/ والمخبر/19500/ واللقاح/1960/ والكلية الصناعية /1220/ والمعالجة/2384/ وبرنامج التثقيف الصحي /450/ والايكو /385/ ،مبينا ان المركز يقدم  من 400 الى 500 خدمة يوميا.

الكلية الصناعية استهلكت
أشار رئيس المركز والعاملون إلى ان أجهزة الكلية الصناعية تعمل من الساعة السابعة صباحا إلى السادسة مساء و تتعرض للأعطال كثيرا بسبب قدمها وعملها لسنوات طويلة واستهلاكها مما يستلزم تبديلها في الفترة القادمة.

نقص في الأطباء الأخصائيين
أشار العاملون في المركز إلى ان هناك أربع عيادات توقفت عن الخدمة بسبب انتقال الأطباء الى مشفى الباسل وهي (العظمية – العصبية – الاذنية – الهضمية) مما أدى إلى تراجع الخدمات المقدمة إلى حوالي /100/ خدمة للمواطنين  مقترحين تخصيص هؤلاء الأطباء يومين في الأسبوع لتخديم المركز حرصا على تخفيف الأعباء على المواطنين و الضغط على المشافي علما انه يوجد غرف كافية في المركز لهم و بضرورة تامين طبيب داخلية لتلافي النقص حاليا .
نقص في الأدوية وعدد من الأجهزة
خلال تواجدنا في المركز تبين وجود نقص في الأدوية الاسعافية وخاصة السالبون المادة الضرورية من اجل الرذاذ لمرضى الربو وعند سؤالنا عن السبب أجاب السيد احمد الحسين المسؤول عن الصيدلية الى ان هذه المادة لا يتم اعطائها بالقدر الكافي من قبل مستودع الأدوية حيث يتم اعطائها بشكل يومي بدل شهريا و اكد عدد من العاملين في المركز الى وجود نقص كبير في مجموعة المظهر (حمض الافلام)وذلك لقسم الأشعة  وبالإضافة إلى أهمية زيادة كمية القطن والكحول والشاش و اشارت هالة نيساني فنية المخبر إلى وجود نقص في مادة حمض البول و حاجة المخبر الى تامين جهاز كلس و شوارد و CRP  ليستكمل كافة التحاليل المطلوبة.

التحقيق في الشكاوى
العاملون في المركز تمنوا على مديرية صحة حمص التحقيق في أي شكوى تصدر من مواطن حول المركز وأسبابها وعدم فرض العقوبات لمجرد الشكوى دون اخذ الاعتبار بإمكانيات المركز وجهود عامليه مشيرين إلى عقوبة صدرت مؤخرا بسبب شكوى احد المواطنين بعدم وجود احد الأدوية لأسباب لا تتعلق بالمركز وخارجة عن أرادته.

فرش مهترئ
من خلال جولة على المركز رصدت كاميرا العروبة عدد من مقاعد الانتظار والطاولات المهترئة والتي تحتاج الى تبديل وصيانة  والتي تعود لفترة تأسيس المركز عام 2011 بالإضافة إلى  أصلاح  عدد من المغاسل وصنابير المياه.

أخيرا
من خلال جولتنا ولقائنا العاملين في المركز لا يسعنا الا ان نشير إلى حرص الكادر الطبي والإداري على  تقديم الخدمة الأفضل وإظهار القطاع الصحي الحكومي بأفضل صورة من خلال تقديم الخدمات بالشكل اللائق والحفاظ على النظافة الملفتة في المركز  ولهذا نأمل من مديرية صحة حمص ان تقوم بتلبية حاجات المركز و بناء قسم العلاج الفيزيائي وتجهيزه وتامين حاجة المواطنين وان يكون لكلامنا صدى ايجابيا لا حبرا على ورق.  
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
فارس تكروني – جنينة الحسن