شكاوى بالجملة ..حلول بالمفرق.. الجوبانية نموذجاً...؟

العدد: 
15052
التاريخ: 
الخميس, آذار 8, 2018

يعاني أهالي قرية الجوبانية الكثير من الصعوبات بعضها خاص بأهل هذه القرية وبعضها عام ينطبق على عدد كبير من القرى الأخرى منها مثلا مشكلة المواصلات الغير متوفرة في القرية ومشكلة ضعف الكهرباء لا سيما في الحارة الشمالية التي تعاني من كثافة سكانية مما يؤدي لإنقطاعات متكررة للتغذية الكهربائية دون أمل برفع استطاعة المحولة  أو استبدالها هذا عدا عن ارتفاع هذه الحارة أكثر من سواها مما يحرم الأهالي من وصول مياه الشرب صيفا بالإضافة لعدم وجود نقطة طبية تخدم القاطنين مما يضطرهم لاستئجار سيارة خاصة للذهاب إلى  مستوصفات القرى المجاورة كالناعم مثلا للتمكن من الحصول على أبسط الخدمات الطبية حتى لو كان حقنة في العضل وتضيف الشكوى الواردة من بعض الأهالي أن خطوط التوتر العالي تمر  فوق سطوح المنازل وقرب المدرسة مما يشكل خطورة حقيقية على أي عابر طريق عاثر الحظ إذا ما حدث أي طارئ علما أن هناك منازل سكنية تقع داخل المخطط التنظيمي للقرية لكنها مبنية بأراض تحمل صفة أملاك دولة وهذا يفوت على الأهالي الحصول على الخدمات الأساسية ويطالبون بتوسيع المخطط التنظيمي للقرية وتعبيد الطريق الزراعي الوحيد الذي يربط الفلاحين بأرضهم ومداجنهم حيث تم رصفه بالعمل الشعبي  ولان القرية مشهورة بزراعة البطاطا وتربية الدواجن فالأهالي يتمنون أن يتم التعويض عليهم جراء الأسعار المتدنية لموسم البطاطا العام الفائت ليعودوا إلى دورة  الإنتاج هذا العام فالكثيرون منهم تركوا العمل  تحت وطأة الخسارات المتلاحقة ..وان يتم تامين مستلزمات عملية تربية الدواجن من أدوية بيطرية وأعلاف مدعومة السعر عن طريق الجمعيات الفلاحية لئلا يبقى المربون عرضة لكل الأصناف المتوفرة لا سيما المهرب منها خاصة إذا ما علمنا أن القرية قريبة جدا من مناطق التهريب .وان يتم مد شبكة الصرف الصحي لتشمل كافة الشوارع لا سيما الجنوبية منها فالبعض لا يزال يعتمد على الحفر الفنية  بالاضافة لصيانة مصب المنصرفات الصحية فهو مكان مكشوف يسبب التلوث لكامل المنطقة ويتعرض (للطوفان )...
كل تلك الشكاوى التي لا يتم علاجها يجعلنا نعنون شكوى الأهالي بشكاوى بالجملة ..حلول بالمفرق فهل تعالج الجهات المعنية تلك الشكاوى  لتتغير المعادلة بزيادة الحلول وبالتالي نقص الشكاوى .؟!  
 

الفئة: