انتقال من خاسر إلى رابح .. عقاري حمص : عودة الأمان والقانون 26 كانا سبباً في تحقيق نقلة نوعية

العدد: 
15053
التاريخ: 
الأحد, آذار 11, 2018

الانتقال من ميزان خاسر إلى ميزان رابح كان السمة الغالبة للعام 2017 في فرع المصرف العقاري بحمص هذا ما أكده المهندس عصام نحاس مدير فرع المصرف وقال: في العام الماضي  شهدنا انطلاقة مصرفية  فعلية أدت  لانتقال الفرع إلى مجال تحقيق الربح و السببان الرئيسيان في هذا الانتقال أولاً عودة الأمن و الأمان إلى المحافظة  الأمر الذي أعاد للعقارات قيمتها الحقيقية تقريباً  وثانياً هو استفادة عدد كبير من المقترضين من القانون رقم 26 للعام 2015 والذي نص على تسوية وجدولة القروض المتعثرة و إعفائها من غرامات التأخير  وبالنسبة لمن رغب بتسديد كامل القرض استفاد من القانون بشكل مباشر حيث تم الإعفاء من الفائدة العقدية للأقساط غير المستحقة إضافة إلى إعفائه من فوائد التأخير للأقساط المستحقة أو الدين  المترتب...

 ولمن رغب بالجدولة تتم صياغة  المبلغ وتقسيطه على مدة جديدة  بعد دفع  مبلغ (حسن النية )المحدد  ويحمل مبلغ  الإعفاء إلى القسط  الأخير ويعفى منه  بشرط  الالتزام  بالتسديد
  و أشار إلى أن المبالغ التي تم استردادها تتضمن رأس المال مع الفائدة العقدية للفترة الزمنية حتى تاريخ السداد ...
و ذكر نحاس: إنه تم في العام الماضي تسديد  1885 قرضاً إضافة إلى تنفيذ  موافقات تسوية 80 قرضاً  عقارياً آخر  وإعادة جدولتها كقروض متعثرة ..
وأشار إلى أن أرباح الفرع  في عام 2017 تجاوزت 500 مليون ليرة سورية بسبب الالتزام من قبل المواطنين بتسديد الأقساط بشكل جدي  أو تسوية أوضاع القروض التي استفادت من القانون 26 وأضاف: إن لعودة الأمن و الأمان إلى مدينة حمص  الأثر الأكبر في تنشيط عمل المصرف كما أن  لانطلاق العمل في مديرية السجل المؤقت  أثراً إيجابياً على كافة الصعد وخاصة بعد البدء بنقل القيود الالكترونية إلى ورقية وعودة المؤسسات إلى مراكزها كالقصر العدلي و المصالح العقارية وغيرها ...

زيادة بنسب الإيداع
وعن العام 2017 ومقارنة مع العام 2016   قال نحاس : شهدنا زيادة في الإيداعات من نوع (توفير ) والتي تبلغ فائدتها 9% للمليون الأول وسجلت الزيادة   نسبة 30%
أما الودائع لأجل  يختاره المودع والتي تبلغ فائدتها 10% لكامل المبلغ ازدادت حركة الإيداعات بنسبة 50%
وعن حركة الحسابات الجارية قال :إنها ازدادت بنسبة 50%
إعفاء من رصيد المكوث
وقال نحاس : تم  مؤخراً منح موافقة من مصرف سورية المركزي لإعفاء  القروض العقارية   من رصيد المكوث حتى نهاية عام 2018 أسوة بمصرفي التوفير و التسليف وأصبح بإمكان  الراغبين الحصول  على قروض لمساكن المؤسسة العامة للإسكان والتي لم يتوقف المصرف عن منحها لمن  حقق شرط رصيد المكوث- التوجه  للمصرف  لتقديم طلباتهم  بغض النظر عن تحقيق شرط رصيد المكوث .
بنك الانترنت
وتحدث نحاس: عن الخدمات التي يقدمها بنك الانترنت وتطويرها  كخطوة متميزة للمصرف وهي الخطوة الأولى قبل منظومة الدفع الالكتروني من حيث إمكانية  دخول  المشترك  من عملاء البنك إلى حساباتهم والاطلاع على حركتها  عن طريق الانترنت  و كشف حساب و إجراء التحويلات  وإمكانية تسديد أقساط القروض العقارية  وتسديد فواتير الهاتف الأرضي و الموبايل وذلك من خلال الدخول على الموقع ebank.reb.sy
ويبلغ الاشتراك السنوي في هذه الخدمة ألف ليرة سورية فقط ولاتتطلب إلا حضور  الزبون لمرة واحدة مصطحباً صورة الهوية الشخصية وأضاف: يتم العمل على تطوير الخدمات ضمن هذا الاشتراك  لتشمل فواتير الكهرباء وغيرها ... ونلحظ ارتياح المواطنين لهذه الخدمات من خلال ازدياد عدد المشتركين
وأضاف نحاس : بناء على توجيهات السيد المحافظ نحن بصدد استصدار موافقة لتأسيس مكتب صحفي في فرع المصرف لتسهيل التواصل مع الوسائل الإعلامية و مع المواطنين والعمل على حل أي شكوى ترد من الزبائن بالسرعة القصوى و دون أي تأخير
صناعة لها متطلباتها
وأشار إلى أن  العمل في المصارف صناعة لها  منتجات يجب تطويرها وتسويقها ولها راسمال تشغيلي  وأسواق لتسويق هذه المنتجات  ومن الضروري إيجاد أقنية مختصة لتوظيف رأس المال لدعمه وتقويته بما يعود بالفائدة على المصرف و على المتعاملين سواء كانت هذه الأقنية قديمة حققت نتائج إيجابية أو البحث عن أقنية جديدة  لتوظيف رأس المال  المتوفر حالياً ومع توفر السوق السورية الواعدة  للاستثمار في مشاريع  إعادة الإعمار  وغيرها من المشاريع في ظل توفر قوانين مختلفة مثل قانون التطوير العقاري رقم 15 لعام 2008 وإحداث  شركات التطوير والاستثمار العقاري  آملين  أن يكون  للبنك العقاري دوراً هاماً في هذا المجال .
بانتظار البدء
 وقال نحاس: ستنطلق القروض السكنية في القريب العاجل ونحن بانتظار  مجلس النقد  و التسليف  ليعطي الإشارة  بالعودة  لمنح القروض وخاصة أن  المصرف بحاجة ماسة  لتوظيف أمواله
  وقد بدأ العمل بمنح  قروض منشآت  دعم الإنتاج  الزراعي  و الصناعي  وقروض السلع المعمرة ... والعمل جار  للتحضير لانطلاق  منظومة الدفع الالكتروني.
 وخلال أيام  سينضم  مصرفنا  إلى جانب بقية  المصارف للعمل  بنظام  التسويات الإجمالية SYGS ليكون  بمقدور المتعاملين  تنفيذ حوالاتهم خلال ساعة  بدلاً من أيام.

 

المصدر: 
العروبة