«ألواح روح» ..المجموعة الأولى للشاعر عمار بحلاق

العدد: 
15055
التاريخ: 
الثلاثاء, آذار 13, 2018

عنوان لافت هو عنوان المجموعة الشعرية الأولى للشاعر عمار بحلاق . اللافت في المجموعة أيضاً أنها لا تحوي أية قصيدة ( نثرية ) بل جاءت قصائدهما عمودية وتفعيلة والواضح أن الشاعر متمكن من الأوزان الشعرية .
ثلاثة وثلاثون قصيدة تحمل مشاعر وأحاسيس لنبض القلب وثبات الروح فالقصيدة الأولى بوح شفيف , يؤرقه الغياب عن الآخر المنتظر ..
فيرسل كلماته إليها ويطلب منها أن تحفظها .. نقرأ من قصيدة ( أرجوحة طيف ) :
يا طيف أقبل فما أبقيت من رمقي
إني نسيت وداع الشمس للأفق
هذي إليك رنيم الروح أرسله
عبر الأثير كجنح الطائر الخفق
هل تحفظينه حتى لا تضيعه
هذي الحياة شريداً تاه في الطرق
ويعرف بنفسه على أنه هادئ حيناً وهادر حيناً آخر عنيف كالنار وهادئ كالماء , فالنساء , عنده عشق لا ينتهي والحياة عشق فحسب .. نقرأ من قصيدة ( ألواح روح ) :
أنا موطني مقلتان وقلب
ومسقط رأسي .. ويوم ابتدائي
ويقول :
أنا لست أدري حقيقة نفسي
عنيف كنار .. رقيق كماء
ونمضي مع الشاعر عمار بحلاق , حيث قصائده في الغزل والبوح ووصف المشاعر المتأججة حيناً والهادئة حيناً آخر .
يخاطب الأنثى وهي أنثى محددة لكن يبدو أنها لا تتأثر بكلامه وقلما تنظر في أمره وأمر أشواقه نقرأ من قصيدة ( أماني أنثى الخريف ) :
لو أني
ماذا تنفع لو أني ؟!
ضيعني قلبي
بين حنين وتمني
لو أني أهرب من عينيك
وأغادر حلمي
في شفتيك
وأمزق أوراق الماضي
وحلم الآتي
وأبقى أعزفها حياتي
وأغني
لو أني
وفي أحيان قليلة تبوح الأنثى بمكنونات نفسها , وتعلن أن دمعها لا يتوقف وأن نجوم السماء من دمع عينيها في صورة جميلة متألقة .. ترغب في الصراخ لكنها صامتة يخذلها صوتها نقرأ من قصيدة ( أنثى وفراق ) :
 كيف أقضيها الليالي ؟
هل ترى تلك النجوم ؟!
كيف تلمع في السماء
مثل اللآلي
إنها من دمع عيني
حين أرغب في الصراخ
ويغيب صوتي
لا .. لا تسلني كيف أنت ؟!
وثمة حوارية بينه وبينها يتبادلان المشاعر والكلام ويمجدان الحب غير أن صورة ما تحرك القصيدة وتجهز على الحب العذري نقرأ في ( في عينين ) :
في عينيك
تأوي حمامة حلمي
ويعود إلى قلبي أمان
وكنت ، كلاب الصيد تلاحقني
هناك سأحيا فقط
عانقني بين يديك
وأذقني طعم القهوة من شفتيك ؟ّ!
فهل كلاب الصيد تلاحقها ؟! ولماذا ؟! وهل ذهبت الصورة الأخيرة للمقطع بخفر وحياء الأنثى التي نراها في كل قصائده ؟!!
قصائد وجدانية فيها بوح وعشق متبادل وصور حسية حركية تجذب القارئ وثمة اسم لشاعر يدخل محراب الشعر اسمه ( عمار بحلاق )
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عيسى إسماعيل