الشاحنات التجارية من وإلى لبنان قبل نهاية الشهر الحالي

العدد: 
15055
التاريخ: 
الثلاثاء, آذار 13, 2018

أكد محافظ حمص طلال البرازي على التحسن الملموس لحركة المسافرين والمغادرين بعد افتتاح معبر جوسيه الحدودي منذ شهرين منوها أن معبر جوسيه من المراكز المتقدمة والمتميزة بتقديم التسهيلات اللازمة بما يعزز النشاطات الاقتصادية والاجتماعية, واطلع البرازي خلال تفقده  للمعبر الحدودي بين سورية ولبنان في مدينة القصير بريف حمص الغربي برفقة قائد شرطة المحافظة اللواء خالد هلال على واقع العمل وحركة المسافرين والسيارات في المعبر وزار أقسامه كافة بما فيها الهجرة والجوازات وقسم أمانة الجمارك مشيرا إلى بدء عودة الشاحنات  التجارية من وإلى القطر اللبناني قبل نهاية الشهر الحالي بعد اتخاذ كافة الإجراءات والتنسيق بين الجهات المعنية العاملة في جوسيه والمعنيين في محافظة البقاع اللبناني موجهاً بتقديم الخدمة اللائقة وتسهيل جميع الإجراءات للمواطنين لتيسير دخولهم ومغادرتهم البلدين الشقيقين .
بدوره أشار قائد الشرطة إلى الجاهزية التامة لعناصر مركز الهجرة والجوازات في جوسيه بإنجاز معاملات المسافرين وتقديم كافة التسهيلات.
وأعرب عدد من المسافرين السوريين واللبنانيين عن ارتياحهم لناحية السرعة في إنجاز المعاملات من الجانب السوري مع وجود بعض الصعوبات والعراقيل من الجانب اللبناني تتلخص في تأخير إنجاز معاملات المواطنين مؤكدين أن معبر جوسيه ساعد في التخفيف من الأعباء والازدحام على المعابر الأخرى .
يذكر أن المعبر يستقبل حوالي 250 من القادمين والمغادرين يوميا.

 

المصدر: 
العروبة