على طاولة مجلس المحافظة ..تأمين بديل لمشفى القصير و تنفيذ شبكات صرف صحي

العدد: 
15066
التاريخ: 
الاثنين, نيسان 2, 2018

قضايا خدمية هامة طرحها أعضاء مجلس المحافظة في جلساته الأولى والثانية والثالثة في حمص «ريفا ومدينة», وضرورة اهتمام الجهات المعنية بالصعوبات التي تواجه المواطن والعمل على إيجاد الحلول المناسبة ضمن الإمكانيات المتاحة , ومن أهم ما طرح من مداخلات .

صيانة المسرح
 سليمان الجابر طالب بضرورة دعم الموازنة العامة والاستثمارية  لمجلس مدينة المخرم ليقوم بمهامه الموكلة إليه من خلال إحداث أماكن استثمارية جديدة ,وضرورة صيانة المسرح في المركز الثقافي في المخرم, وإنشاء محطة معالجة للصرف الصحي كتجمع إقليمي بين قرى المخرم التحتاني والعثمانية وأبو خشبة.
كما  طالب الجهات المعنية بإيجاد حل لمشكلة سد المخرم ، وفتح فرع للمصرف العقاري في المنطقة نظراً للحاجة الماسة إليه.
وطالب سامي الأحمد بإبعاد المنطقة الحرفية في قرية السماقيات عن المخطط التنظيمي والتي خصص لها 45 دونما من أملاك الدولة من العقار رقم 5 في القرية وبين أن قربها من البيوت السكنية سوف يخلق مشكلة بيئية نظراً للتلوث الذي تسببه.
وتحدث عن معاناة قرية بلوزة من عدم وجود شبكة صرف صحي في القرية وكثرة الحفر الفنية مما يساعد في انتشار الأمراض والأوبئة ويعرض حياة الأهالي للخطر , وتمنى من الجهات المعنية تخصيص الاعتماد اللازم لتنفيذ شبكة صرف صحي في القرية .
محمود ربيع اقترح توجيه شكر وثناء للعاملين في المصرف التجاري رقم 4 نظرا لحجم التداول الكبير الذي نفذه المصرف, ولحسن تعامل الموظفين مع المراجعين والسرعة في تلبية الخدمات لهم , كما طالب بإحداث مدرسة تمريض في مدينة المخرم الفوقاني في قطعة الأرض التي قدمت من أحد المتبرعين لصالح مشفى المخرم.

تنظيم الدور
سمير حديد طالب بتنظيم الدور في المصارف العامة عن طريق إعادة العمل بنظام الدور الالكتروني  بتفعيل اللوحة الالكترونية في كل مصرف كما كان قبل الحرب الظالمة على بلدنا.
وتابع:  لم يكف قرى الأشرفية والإسماعيلية  وجبورين وعين الدنانير وبعض القرى الأخرى حول محيطها من تواجد الإرهابيين على حدودها وتعرضها لاعتداءات المجموعات الإرهابية المسلحة بشكل دائم وكذلك خسارتها لأراضيها الزراعية التي هي مصدر رزقها ومعيشتها إلا أنه تم حرمانها من السلل الغذائية بعد تخفيض الجهات المعنية عدد السلل  منذ بداية عام /2018/وحفاظاً على صمود هذه القرى نطالب بان تكون لها الأولوية في منح هذه السلل دون تخفيض عن طريق الهلال الأحمر العربي السوري ..
ومن جانب آخر تقوم الوحدات الإدارية بتسهيل تقاضي الرواتب للمتقاعدين مقابل عمولة لصالح مؤسسة البريد ولذلك هناك إمكانية لتحويل رواتب المتقاعدين ( تأمين ومعاش ) إلى البريد لتوصيل خدمة تقبيض الرواتب في المنازل مثل التأمينات الاجتماعية وبذلك يتم توفير الوقت والجهد ومعاناة المتقاعدين..
محمد مندو طالب بتأمين بديل عن مشفى القصير المدمر عن طريق تأمين مكان وكادر طبي وتمريضي وتجهيزات إسعافية مناسبة لأن الواقع الصحي في البلدة سيء للغاية وأن أي مريض أو أي حالة إسعافية تتطلب الذهاب إلى مدينة حمص وتكبد أجور نقل كبيرة.

محصول استراتيجي
محمد حسين طالب بضرورة وجود سيارات إطفاء جاهزة أثناء جني محصولي القمح والشعير لتلافي خطر الحريق, وأن تقوم لجنة المحروقات في المحافظة بتأمين مادة المازوت للمحاصيل الزراعية و الحصادات وسيارات نقل القمح إلى مراكز الحبوب, وإصلاح صومعة الحبوب في منطقة القصير ليتمكن الفلاحون من تسليم محصولهم ، ومخاطبة وزارة الزراعة عن طريق مديرية زراعة حمص لاعتماد محصول البطاطا " كمحصول استراتيجي " كونها مادة رئيسية بالنسبة للمواطن .

مشتل زراعي
خليل درويش طالب بإحداث مشتل زراعي في قرية الصويري علماً أنه يوجد هناك أرض مساحتها (20) دونماً والمصدر المائي قريب من قرية الزعفرانة.

استلام المخبز
 رئيف حبش تحدث عن المخبز الموجود في بلدة صدد حيث تقدم مجلس البلدة في الفترة الماضية بطلب لاستلام المخبز بناء على العقد القديم الذي تم  فسخه مع المتعهد السابق وتقرر تسليمه إلى فرع شركة المخابز في المحافظة للإشراف عليه وتشغيله بدلاً من المتعهد السابق وتمنى الإسراع بالاستلام وتشغيل المخبز لما فيه مصلحة للأهالي .
وتابع: يعاني أهالي قرية الخنساء منذ حوالي /4/ أشهر من انقطاع خطوط الهاتف نتيجة سرقة الكابلات من قبل عناصر مجهولة ولمرات عديدة والحل  هو في  تخديم القرية بشبكة خطوط هاتفية أرضية منعا ً للسرقة وبذلك يستفيد الأهالي من الهواتف الأرضية والانترنت بشكل ملموس ومن جانب آخر طالب إصلاح وترميم خزان المياه في بلدة صدد فهو يهدر يوميا ً /100/ م3 مما يحرم الأهالي  من هذه الكمية وتفقد دون الاستفادة  منها رغم أهميتها للبلدة.  

زيادة مخصصات
 حيدر أيوب طالب بزيادة مخصصات قرية الغسانية من مادة الدقيق وتأهيل إرشادية الغسانية وتزويدها ببعض المستلزمات الضرورية وتأمين اللقاحات والبراد للإرشادية نظراً للحاجة الماسة.

إعانة مالية
ناصر الناصر طالب بإعانة مالية لقرية أم التين التابعة لمجلس مدينة المخرم ورصد مبلغ مالي لإتمام انجاز مشروع الصرف الصحي في القرية الذي يرتبط بشبكة الصرف الصحي لمدينة المخرم ودعم القرية بمبلغ مالي لانجاز المشروع بالسرعة القصوى نظراً للضرورة الملحة.
خليل قزيز   قال : يوجد في حي الأوراس عدد كبير من السكان ولاسيما مع وجود عدد من الأسر المهجرة التي وجدت ملاذا ً آمنا ً هناك ولكن الحي بحاجة إلى تخديم بخط مياه للشرب وخط  صرف صحي وهذان الأمران من الضروريات تفاديا ً لانتشار الأمراض بين الأهالي والأمل من مديرية الصرف الصحي ومديرية المياه  بالإسراع في تنفيذ هذه المشاريع الحيوية ..
 محمد الجهني قال : يعاني حي المهاجرين من نقص كبير في عدد الخطوط الهاتفية والأمل أن يرفد هذا الحي بخطوط جديدة ولاسيما أننا علمنا أن هناك توسعاً من شبكة مقسم الزهراء ..
كما تتعرض قرية المسعودية وجب الجراح لمشكلة بيئية ناتجة من انسداد في شبكة الصرف الصحي الواصلة بين القريتين مما يؤدي إلى سيلان المياه المالحة باتجاه الأراضي الزراعية ولذلك يجب العمل من قبل شركة الصرف الصحي بالتعاون مع الوحدة الإدارية  لإرسال الأجهزة والآليات المناسبة لحل هذه المشكلة وتخديم المنطقة بالكامل..
مشكلة ملحة أيضا يعاني منها أهالي حي السبيل – الجزء الغربي وهي عدم وصول مياه الشرب لتلك المنطقة ،والحي بحاجة إلى تركيب مضختين لسحب المياه ورفعها إلى الخزانات والحل  وضع مضخة كبيرة في بداية الخط ..
أما مؤسسة البريد فمراكزها في جميع الوحدات الإدارية مثل : تلكلخ –المخرم –جب الجراح – القصير – خربة التين تفتقد إلى مراكز خدمة المواطن لذلك يرجى التوجيه إلى الوحدات الإدارية للتنسيق مع مراكز البريد المجهزة والمخدمة بشكل كامل للاستفادة منها ولإضافة خدمات إضافية إلى هذه المراكز تتعلق بالوحدات الإدارية كخدمة غير موظف – ورقة  لاحكم عليه –خدمات الحصول على وثائق بالسجل المدني فمشكلة صالات خدمة المواطن بالنسبة للوحدات هي في المقر والتجهيزات ..
 علي المنصور قال : نظراً لأهمية ودور جمعية النهضة العربية الفعال والايجابي يرجى تفعيل قرار السيدة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الوارد بتاريخ 31/7/2017 القاضي بتشكيل مجلس إدارة مؤقت للجمعية من غير العاملين في الدولة ..
فواز عوض قال : منطقة السكن الشبابي بحاجة إلى تأمين بوابات انترنت على الخطوط الجديدة المستبدلة بعد التوسع وفتح باب التسجيل على بوابات انترنت في منطقة الضاحية العمالية .. وكذلك الإسراع في تمديد خطوط هاتفية أرضية للمشتركين في قريتي الغاصبية والحايك رغم أن المشروع منفذ منذ أكثر من عام ..
- سمير الحاج يونس  قال : نطالب الجمعيات الخيرية التي تقوم بترميم المنازل المتضررة بتركيب عداد ماء وعداد كهرباء كي تباشر بالترميم غير أن مؤسسة الكهرباء لاتقبل المباشرة بإجراءات تركيب العدادات قبل أن تكون التغذية الكهربائية مؤمنة للمنطقة المطلوبة علماً بأن التغذية يمكن أن تصبح مؤمنة بعد فترة قصيرة من خلال المشاريع الجاري تنفيذها من قبل المؤسسة ويمكن المباشرة بإجراءات تركيب العدادات على أن تستكمل عند تأمين التغذية للمنطقة وقبول طلبات المواطنين لتركيب عدادات كهرباء واستيفاء السلفة للمناطق المتوقع تغذيتها خلال فترة قريبة ليتمكن المواطن من إبراز إيصال تسديد سلفة العداد للجمعية وذلك كسباً للوقت ..
عدنان حموش – فادي السلوم – باسل زريقا– فيصل العبد الرحيم أكدوا أنه لا يوجد ضرورة ملحة لمشروع تغيير الصرف الصحي في حي كرم اللوز       ولاسيما أنها استبدلت منذ فترات زمنية ليست بالبعيدة والأمر الآخر أن الشركة المنفذة تقوم بتبديل    ( القساطل) الموجودة وهي بقطر (50)سم بنوع آخر قطره (40)سم مع العلم أنه لا يوجد انسداد في أي جزء من الشبكة ، ما يؤدي إلى هدر كبير في الأموال العامة وبدون حاجة لذلك طالبوا بتشكيل لجنة للوقوف على هذا الأمر ومتابعة حيثياته ووضع التبريرات المقنعة لمشروع التبديل هذا ...
 سائر خضور قال : موضوع تسريب المياه في الشبكات والهدر الكبير الحاصل في مياه الشرب ولا سيما في بعض الأحياء التي تعرضت للتخريب وكذلك للإستجرار غير المشروع للمياه والكهرباء هو من الحالات الملحة التي تحتاج  إلى المعالجة الفورية .ولا يخفى على أحد وضع الأمن المائي في ظل قلة الأمطار وانخفاض مستوى المياه الجوفية وضعف غزارة المياه الواردة من نهر العاصي والتي تؤثر على تغذية المياه في المحافظة ...كما نطالب العدالة في توزيع الكهرباء والنظر بعين الاعتبار لمساحة محافظة حمص وعدد السكان فيها وبالتالي من الضروري زيادة الكمية المخصصة لها ...
والموضوع الأهم معالجة حالات الهدر والاستجرار غير المشروع ولاسيما في الأحياء التي تم فيها استقبال عوائل مهجرة و بيوتها تستجر الكهرباء بدون عدادات وبشكل مخالف فهذه المخالفات لا تحقق العدالة في الاستجرار وتتسبب بالكثير من الأعطال وخسائر كبيرة كونه استجرار غير مدفوع القيمة.

ردود المديرين
  وكانت ردود بعض المدراء حول مداخلات الأعضاء كالتالي :  في معرض رده بين  مدير الثقافة أن المديرية تقوم بصيانة بعض المراكز الثقافية مثل فاحل وشين والقبو.
و أوضح مدير المصرف العقاري أن القروض المتعثرة تتم تسويتها بموجب القانون رقم 26 لعام 2015.
مدير المصرف التجاري رقم 3 بين أن تجهيزات المصرف قديمة وفي حال توفر الإمكانية سوف يقوم المصرف بتأمين لوحة الكترونية لتنظيم الدور, وأوضح أن انقطاع الكهرباء في مركز جسر قمار هو السبب في تأخر إنجاز المعاملات المصرفية متمنيا حل مشكلة انقطاع الكهرباء في هذا المركز.
وبين مدير البيئة أنه يتم اختيار خبير تقييم الأثر البيئي على أساس القانون رقم 12 لعام 2012 والمتضمن إتباع الخبير لدورة بهذا الخصوص,وبين أن المكب المعتمد على مستوى المحافظة هو مكب تل النصر ويقوم بمعالجة النفايات عن طريق مطامر صحية.

قطاف مبكر
مدير شركة تصنيع العنب أوضح أن انخفاض مستوى الحلاوة في العنب بسبب قطاف الموسم مبكرا قبل نضوجه تماما وان الشركة وفرت 80مليون ل س في عملية الإنتاج وأن تسويق الإنتاج لهذا الموسم سيتم عن طريق سيارات تؤمنها الشركة ولن يتكبد الفلاح أجور نقل المحصول إلى مقر الشركة مبينا, وجود أصناف عديدة مزورة في السوق تقلد ماركات ومنتجات الشركة ولكنها حاليا بنسب أقل بكثير إذا ما قورنت بالسنوات الماضية.

العقوبات هي السبب
مدير الصحة أكد أن مادة الأنسولين حاليا متوفرة وأن العقوبات المفروضة على بلدنا هي التي تقف حائلاً دون القدرة على صيانة الأجهزة الطبية المعطلة أو تأمين البديل لها مبيناً أن مشفى حمص الكبير في الوعر بحاجة إلى 50مليار ل س لإعادة ترميم البناء دون التجهيزات الطبية, لذلك من الأفضل حاليا تصفية المشاكل العقدية للمشفى وتركه على وضعه وانتظار قيام إحدى المنظمات الدولية بإعادة تأهيله مبينا أنه سيتم تجهيز قسم الإسعاف في المشفى الوطني بحمص.!
تحدث مدير إكثار البذار حول آلية العمل في المديرية وعن وجود مستودعين للمديرية في مؤسسة الحبوب وأنه لا يتم استيراد بذار القمح وأن وضع البذار هذا العام جيد ويوجد مركز غربلة متطور, وأن هناك مشروع بذار للبطاطا للاستغناء عن استيرادها.

تحصين من الأمراض
مدير الزراعة محمد نزيه الرفاعي بين أنه سيتم توزيع اللقاحات اللازمة على الوحدات الإرشادية تحصناً من الأمراض ... وتطرق إلى وجود حالات نفوق من الأبقار نتيجة عدم التحصين واللقاح باستمرار علماً أن الحكومة تقدمه مجاناً .
 كما بين أن المنحة المقدمة من إحدى الجمعيات الخيرية وبالتنسيق مع مديرية الزراعة هي لزراعة الحدائق في حي الوعر ، وأن كمية البذار المقدمة من الهلال الأحمر السوري وبعض الجمعيات مخصصة لمنطقة تل الشور وعين الزرقا بناء على رغبة تلك الجهات و لا علاقة لمديرية الزراعة باختيار المناطق المستفيدة من البذار .

بأسوأ  الحالات
مدير الموارد المائية اسماعيل اسماعيل تحدث عن مخازين السدود لهذا العام وأنها بحدودها الدنيا باستثناء حوض الساحل " المزينة –تل حوش " فهو مقبول إلى حد ما وأن نسبة التخزين على مستوى المحافظة متدنية قياساً للعام الماضي وبحيرة قطينة بأسوأ حالاتها وأن نسبة المياه في نهر العاصي لاتتجاوز 5م3 /ثا عند دخوله سورية وأعلى منسوب لنهر العاصي 138م3/ثا وأخفضها /2/م3 وأنه من الضروري تنظيم جريان المياه واستجرار المياه من أحواض أخرى لتأمين المياه علماً أن لبنان لم يستجر سوى /17/% من حصته من مياه العاصي هذا العام .
مدير الصرف الصحي : أكد أنه يتم التواصل مع رؤساء الوحدات الإدارية لحل أي مشكلة أو حالة تلوث في المحافظة بشكل عام مع مسؤولية المديرية عن شبكة المدينة بالكامل وحالياً تم تأمين مقطورات بالتعاون مع المنظمات الدولية وسيتم توزيعها على الوحدات الإدارية.

على مرحلتين
مدير الاتصالات قال : تمت دراسة شبكة مراكز الزهراء على مرحلتين :الأولى نفذت والثانية بانتظار الاعتماد وهي بحدود /2000/خط  لقطاع المهاجرين أما مشكلة الخنساء مع شبكة الهاتف فهي بحاجة لتعاون الأهالي والإبلاغ عن السارق بعد تعرض الكابلات للسرقة لأكثر من /5/مرات أما السكن الشبابي فهي نقطة مزدحمة وأعطالها كثيرة ولذلك تم التحويل إلى الكبل الضوئي ..
والخطوة المهمة هي مد الكبل الضوئي من حمص – تدمر – دير الزور والتي يتم تجهيز المراكز فيها حالياً لوصول خدمة الانترنت ...
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
متابعة: ميمونة العلي - بشرى عنقة – منار الناعمة - تصوير: ابراهيم الحوراني