وردة الفل.. بياض.. ومتعة.. وحضور

العدد: 
15066
التاريخ: 
الاثنين, نيسان 2, 2018

صباح الخير.. صباح الورد.. صباح الفل.. أول عبارات تحية الصباح توزَّع على الأحبة في كل يوم... هي عبارات تشعر بالتفاؤل والرضا وتفتح الأماني الطيبة لبداية يوم جميل مشرق..
كثيراً ما تشبَّه المرأة بالوردة, وتذكر (الميثولوجية) القديمة أن الزهور لم تكن إلا صبايا قتلهن الحب, فتحوّلن إلى أزاهير. لذلك فإن أول تعبير يقوم به المحب تجاه حبيبته هو أن يهديها وردة. وكيف إذا كانت هذه الوردة وردة فل؟!!
وكثيراً ما تتعدد الأقاويل الشعبية في تشبيه المرأة فوجهها أبيض  كالفل وقلبها أيضاَ وكذلك السمعة الطيبة تشبَّه بنقاء بياض زهرة الفل. كما صارت تدخل في تشكيل الألبسة وأدوات الزينة, فزنار فستان الفتاة يربط على هيئة فلة.. وربطة الشعر تُعقد على شكل فلة.. كما تربط أغلفة الهدايا بشرائط على شكل فلة أيضاً..
قد تحملك الزهرة إلى عوالم  طيبة حول شجيراتها الصغيرة المعمِّرة، وهي تتمايل بخضرتها على مدار السنة بأوراقها البيضوية الغامقة المتقابلة، وبأزاهيرها المتجمعة المكدَّسة, فتشرق في فصل الربيع, وتستمرُّ حتى أواخر الخريف..تتوقف عن النمو بشكل شبه تام في فصل الشتاء.
تلفت نظرك شجيرة الفل في وسط الحدائق بشكلها الجذاب وعطر أزاهيرها المميز، وإذا ما أحسنت العناية بها فإن موسم أزهارها يمتد إلى أشهر طويلة.
موطنها الأصلي في المناطق الدافئة والمعتدلة في حوض البحر الأبيض المتوسط، وفي اليمن والهند والصين...وفي أرض الشام حيث كان لنا نصيب وافر من حضورها المميز وعطرها الأخَّاذ.. يستحسن شرب مغلي أزاهيرها كمضادات لحالات الاحتقان, أما أوراقها فتستعمل كخافضة للحرارة, حتى جذورها يستفاد منها في تخفيف آلام العين، وأوجاع الرأس, أما زيتها فيستخرج منه أجود أنواع عطر الفل على الصعيد العالمي.... كما تستخدم في تصنيع أجود مساحيق التجميل.
ورد الفل من النباتات المعرّشة الكثيفة وهو أيضًا شجيرة متسلقة تتميز بأوراقها الداكنة اللامعة.. ومن أنواعها ما هو دائم الخضرة وما هو متساقط. وبعضها ليّن للغاية لذا يُفضل زراعته في الأماكن الداخلية، ومنها ما هو قوي يتحمل الصقيع.
تلفت نظرك نباتات الفل وهي تعرِّش على الجدران والأسوار، وقد ترى بعضها الآخر ينمو على الأرض. وقد تلاحظ بعض الأصناف تنمو على هيئة شجيرات.
واللافت أن لون الأزاهير يتغير من الأبيض إلى اللون الوردي وذلك كلما تقدَّم بها العُمر، فما أجمل هذا الشيب وما أحلاه!!! وكذلك تُزهر طوال فصل الصيف. ويمكن جمع براعم الزهور لصنع العطور والشاي المنعش. كما يمكن لأي واحد منا أن يقطف زهرة فل يانعة, ويضعها في كأس ماء حتى يحصل على رائحة عابقة في أرجاء غرفته, قد تستمرُّ لعدَّة ساعات.
وقد تسرَّبت زهرات الفل إلى أحلام النائمين, فراحت تدل على المرأة الطيبة المؤمنة, وقد تأتي بمعنى الثناء الجميل اعتماداً على الرائحة الزكية, ورؤية شجرة الفل في المنام  تعبر عن زيادة في الرزق و طول العمر. ومن اشتمَّ في حلمه رائحة الفل فسوف يذهب همه و أحزانه وينال رفعة ومنزلة جيدة.
كما دخلت زهرة الفل في الكثير من الأغنيات العربية المعروفة لما لها من تأثير بالغ في النفوس. وجذبت الشعراء بطيب حضورها وتميِّز عطرها, فها هو الشاعر نزار قبَّاني يشدو بها مبتدئاً كل بيت من قصيدته بالفل والماء والحب والشعر..القصيدة التي بعنوان:
الحب يبدأ من دمشق
الفل يبدأ من دمشق بياضه .. وبعطرها تتطيب الأطياب
والماء يبدأ من دمشق فحيثما ..أسندت رأسك جدول ينساب
والشعر عصفور يمد جناحه .. فوق الشآم وشاعر جواب
والحب يبدأ من دمشق فأهلنا .. عبدوا الجمال وذوبوه وذابوا
والخيل تبدأ من دمشق مسارها  وتشد للفتح الكبير ركاب
والدهر يبدأ من دمشق وعندها.. تبقى اللغات وتحفظ الأنساب
ودمشق تعطي للعروبة شكلها .. وبأرضها تتشكل الأحقاب

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
سريعة سليم حديد