مواهب .. شــــبــابــيـــة واعـــــدة

العدد: 
15067
التاريخ: 
الثلاثاء, نيسان 3, 2018

مجد دوغوظ شاب في مقتبل العمر عاشق لفن التمثيل منذ الصغر , يحلم بأن يكون ممثلا «مسرحيا» محترفا , وهو مازال في المرحلة الثانوية ,ولكن حبه للمسرح ولد مبكرا منذ أن كان طفلا لم  يتجاوز العشر سنوات ,عندما قام مع صديقه في المدرسة بتأليف مسرحية صغيرة وقدماها أمام المعلم والطلاب ,فنالت إعجابهم ونصحه حينها معلمه بضرورة الاستمرار في هذا المجال ,  ومن يومها وهو يحلم بأن يكون ممثلا مسرحيا متميزا ..
تحدثنا مع الشاب مجد وعن حلمه الذي يعيشه في كل لحظة , مسابقا الزمن ليتمكن من الدخول إلى المعهد العالي للفنون المسرحية , وتحقيق أمنيته في أن يكون ممثلا مسرحيا ناجحاعلى خشبة المسرح أمام الجمهور الذي يعتبره مجد هو الناقد الأول والأهم لكل ممثل  ..
أعيش حالة مختلفة
وعن سر انجذابه لفن التمثيل قال مجد : أحب أن  أعيش «حالة مختلفة» من خلال نص درامي أو تراجيدي أو كوميدي بكل أحاسيسه ومكوناته، وأن أعبر عنه متقمصاً جميع أساسياته وتفاصيله ليصل إلى المشاهد وإلى مستوى الفرجة إن كانت مسرحية أو مسلسلاً تلفزيونياً، وعلى الممثل أن يتمتع بالجاذبية الطبيعية حتى يصدقه الناس، كما يجب  عليه أن يستطيع تقمص الشخصيات على اختلافها .
فرصة حقيقية
وبالنسبة لانتسابه لدورة إعداد ممثل قال : هذه الدورة هي فرصة حقيقية لكل من يحب التمثيل, ولأصحاب المواهب الحقيقية لتنمية مواهبهم ولوضعهم على الطريق الصحيح كبداية لمشروعهم الفني, كانت مدة الدورة (7) شهور تعلمنا فيها الكثير من الأساسيات التي يجب أن يدركها الممثل ومنها الليونة و الصوت وكيفية الإلقاء  , وتدربنا خلالها بإشراف الفنان سامر أبو ليلى الذي تعلمنا منه الكثير , مما زاد من حبي وعشقي للعمل في المسرح وأن أكون على تواصل مستمر مع الجمهور .
مسرحية دمامل
وعن مشاركاته قال : شاركت في مسرحية دمامل التي قدمتها  مع تجمع فرقة شباب الخير والمسرحية تتحدث عن واقعنا وعن آلام ومعاناة الشعب السوري خلال سنوات الحرب , والقتل والتدمير الذي تعرض لهما بسبب الارهاب, وكيفية الخروج منها بأقل الخسائر الممكنة .
شغف وعشق
أما عن علاقته بالمسرح قال : المسرح شغف وعشق ويمكن أن نتحدى من خلاله الصعاب لنقدم عملا على مستوى التحديات، فالمسرح عالم حقيقي يمكن أن نعبر  فيه عن حالات مختلفة اجتماعية وسياسية وغيرها، بشكل أقرب للناس لأن ما يقدم على خشبة المسرح أقرب للمتلقي من التلفزيون والسينما حيث لا حواجز بين الممثل والمتلقي، وفي أغلب الأحيان يكون التواصل مباشراً وهنا تكون المتعة.
تشجيع ودعم
ويصف علاقته بأهله بالمميزة  قائلا : تلقيت التشجيع منهم منذ اللحظة الأولى والتي أدركوا فيها حبي للتمثيل , مما أتاح لي الفرصة للعمل على تطوير ذاتي , لأكون جاهزا بعد إنهائي للثانوية بالانتساب للمعهد العالي للفنون المسرحية وهو «حلمي الأكبر» , وعندما حضروا عرض المسرحية كانوا مقتنعين بأن لدي موهبة تستحق أن تصقل بالدراسة الاكاديمية لتعزيزها وتنميتها , وأنني امتلك مقومات الممثل القادر على إيصال فكرة العمل بشكل مميز إلى الجمهور.
أخيرا
أتمنى أن يلقى جيل الشباب الاهتمام والرعاية من الجهات المعنية , خاصة في المجال الفني لأننا نمتلك طاقات شبابية جيدة تبشر بمستقبل فني مميز في مختلف المجالات الفنية «مسرح – غناء – تمثيل – فن تشكيلي...»

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة