حكمت المحكمة ... عريس «لقطة» وعروس ضحية

العدد: 
15071
التاريخ: 
الثلاثاء, نيسان 10, 2018

    نسرد تفاصيل القضية علماً أن الأسماء ليست حقيقية والقضية ليست وليدة اليوم ..
وفق تفاصيل وحيثيات تشير إلى تجرد المتهم عزو من آدميته ودخوله معترك الرذيلة و استغلاله لأية حالة تخدم غرضه الدنيء دون اكتراث لحرمة بيت أوعفة فتاة ،وفي حيثيات وقائع القضية هذه نقرأ كيف أن المتهم لم يتورع عن استغلال زوجته  في تحقيق مآربه الدنيئة .
والأحداث تشير وفق تسلسلها إلى قيام المتهم  عزو بالتقدم لخطبة المدعوة غزل هكذا ،دون تعارف ولا مقدمات فهو وفق ما أخبر أهلها يريد الارتباط قبل أن يسافر إلى «دبي» وبأن أحد الأشخاص المقربين منه ذكر له الفتاة ذات التاسعة عشر ربيعاً وأنه معجب بما سمع عنها جمالاً وأدباً وأخلاقاً وبناء عليه أخذ المبادرة وتقدم لخطبتها ،والموافقة جاءت بأسرع مما يتوقع المتهم  كون الإغراءات المادية جعلت أهل المدعوة غزل يتنازلون عن طلباتهم أمام عريس لقطة يدخل منزلهم محملاً بالهدايا الثمينة ويخرج «منقطاً» الصغير والكبير نقوداً جعلتهم يسارعون إلى إلباس الخواتم ومباركة خطوبة ابنتهم للمتهم  وبعد أقل من شهر تم عقد القران وانتقلت غزل من حياة لم تكن تتوقع فيها أن من ارتبطت به وحشاً وليس أدمياً
ففي ليلة العرس سافر العروسان غزل وعزو إلى لبنان كون العريس المتهم قد حجز في أحد الفنادق وفق ما أخبر به أهلها وهناك بدأت الحقائق تتكشف تباعاً وتكشف القناع عن عريس اللقطة بعد أن وصل العروسان إلى الفندق  وكان بانتظارهما صديقه حازم  والذي قدمه لها على أنه  صديق وأخ عزيز وطلب المتهم من عروسته مسايرة صديقه وبأنه سيتركها في الفندق برفقته وسيعود صباحاً كونه ملتزماً بعمل اضطراري سيجريه كي لا يفصل من الشركة التي يعمل بها وطلب من صديقه مرافقتها إلى الغرفة التي حجز بها العروسان والبقية لا تحتاج إلى الكثير من التفكير ووفق إدعاء سطرته المدعوة  غزل بأنها تعرضت للاعتداء على حشمتها من قبل المتهم  حازم وبعدها من قبل شخص  سعودي لا تعلم اسمه وأن المتهم عزو  زوجها كان قد استدرجها إلى لبنان من أجل ممارسة الرذيلة بمقابل مادي وتحت ستار الزواج وبأنها حاولت الهرب أكثر من مرة ولم تفلح ،وتحت التهديد والوعيد استمرت معه لمدة شهر ثم استطاعت الهروب إلى سورية بمساعدة عامل سوري يعمل في الفندق،...
ولذلك  وحيث أن المتهم لم يمثل أمام المحكمة وظل فاراً من وجه العدالة ولم يتم الاستماع إلى إفادته وحيث أنه قد تم توجيه تهمة جرم الدعارة السرية إليه وتحريضه المدعية غزل على ارتكاب الفجور مع أشخاص آخرين بمقابل مادي وبناء عليه تم الحكم عليه :
-وضعه في سجن الأشغال الشاقة لمدة سبع سنوات
-حجره وتجريده مدنياً
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود