دراسات متناقضة

العدد: 
15072
التاريخ: 
الأربعاء, نيسان 11, 2018

أعتقد جازمة أنني من الأشخاص الذين يصادقون الطبيعة ومنتجاتها العفوية ،وما تجود به من فوائد على جسم الإنسان وعلى النفس الإنسانية ...
ومن الناس الذين يعشقون ما يصرح به اختصاصيو الأغذية وآخر نتائج الأبحاث التي يطلعون بها من خلال تحليلهم لفوائد تلك الأغذية واكتشاف كنوزها ،فينفرج صدري وأحاول أن أطبق ما يقال مفسحة المجال أمام نفسي للتمتع بفوائد منتجات الطبيعة ومنافعها لجسم الإنسان ...
ولأنني من هواة تلك الأبحاث لن أكون متجنية أو ظالمة فيما سأورده عبر السطور الآتية ،بل أنقل وجهة نظر شخصية لكنها مقترنة بالمعطيات الملموسة والحقائق الصارخة ..
إذ ما أن يطلع علينا أحد الباحثين بنتيجة معينة بأن المادة الفلانية كالبيض مثلاً ضار بالصحة إذا ما تم تناوله بكثرة ويكفي منه بيضتان في الأسبوع حتى تأتي دراسة أخرى لتقول إنه يجب على الشخص أن يتناول ثلاث بيضات في اليوم ،إضافة إلى التناقض في دراسة فوائد القهوة والشاي ومضارهما  ومنافعهما وغيرها الكثير من المواد أو الأغذية الأخرى التي نتناولها كل يوم ....لنتفاجأ ونحن نقلب صفحات الكتب أو المجلات العلمية أو نتصفح الشريط الإخباري بمعلومات جديدة متناقضة تماماً عما نعرفه سابقاً عن هذه المادة أو تلك ..فهنا نفقد بريق فرحتنا، نحن من كانت تلك الوصفات القديمة تثلج قلوبنا وتكون محط اهتمامنا ،لننفذها بحذافيرها ...
إذن تسعون بالمائة من تلك الوصفات القديمة صارت في دراسات أخرى تعطي نتائج عكسية ،فمن نصدق .
هل  هي تجارب فاشلة تدل على نتائج عشوائية نلحظها من خلال تضارب الآراء واختلاف النظريات ؟
أخيراً أتمنى ألا ننجر جميعاً وراء هوس مجنون بدراسات تشتت عقل المتابع وتضيعه في بحار اختلاف وجهات النظر .....
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عفاف حلاس