انقطاع مبكر + تبرير الغياب = ازدهار للدروس الخصوصية.؟!

العدد: 
15073
التاريخ: 
الخميس, نيسان 12, 2018

تبين لنا والدة إحدى طالبات الثانوية العامة الفرع العلمي أن ابنتها اضطرت إلى الانقطاع عن الدوام مثل زملائها منذ شهر شباط دون أن ينتهي إعطاء المنهاج  في بعض المواد حيث ظلت تحضر وحدها في الشعبة لمدة يومين وكان المدرس يقول :أنا لا أعطي لطالبة واحدة الحصة فشعرت بالحرج وانقطعت عن الدوام  مثل زملائها وتضيف بعض طلاب الشهادة الثانوية لا يلتزمون بالدوام ويُبرر غيابهم عن طريق تقارير طبية من بعض أطباء الصحة المدرسية ومستوصفاتها في حين تؤكد تعليمات  مديرية التربية أن من لا يداوم من طلاب  الشهادات إعدادية أو ثانوية بموجب القانون يفصل من المدرسة ولا يتم ترشيحه للامتحانات العامة وعلمنا أن التقارير الطبية تصدق أصولا بعد عرض الطالب على لجنة طبية وتوضيح إذا ما كان يستحق الإجازة الصحية وهذا يجعل الطلاب ينقطعون منذ شهر شباط والمعلمون لا يعطون الدروس تحت عنوان لم يحضر الطلاب والحقيقة التي يعلمها الجميع أن أغلب الطلاب ينقطعون ويتابعون الدروس الخصوصية في البيت ولكن ليس الجميع قادر على تكاليف تلك الدروس والأمور عصية على الحل وما تطالب به هذه الأم أن لا يسمح للطلاب بالانقطاع قبل إنهاء المنهاج وان يتم تشديد الرقابة على المدراء لإلزام  الطلاب بالدوام وكذلك على الأطباء الذين يمنحون التقارير الطبية....!!

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ميمونة العلي