الرياضيون يدينون العدوان الجبان.. حضور جماهيري مفعم بالانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا الباسل

العدد: 
15074
التاريخ: 
الأحد, نيسان 15, 2018

 إن هذا العدوان السافر على سورية يأتي بعد أن أسقط الجيش العربي السوري عبر بطولاته وتضحياته الجسام رهان دول محور دعم الإرهاب إضافة إلى الكيان الصهيوني وبعض الدول العربية باستحضار كذبة الكيماوي المكرورة الممجوجة فأكدت سورية صباح أمس مرة ثانية انتصارها بإسقاط أغلب صواريخ الغدر والعدوان ونزول الشعب السوري إلى الساحات والشوارع في معظم المدن السورية حاملاً رايات الانتصار.
- كعادتهم لم يبخل السوريون وبطليعتهم الجيش العربي السوري ومعهم الرياضيون وعلى مدى سبع سنوات من الحرب الظالمة في تقديم أغلى ما يملكون لرد إجرام و إرهاب المجموعات المسلحة وحماية حدود الوطن.. والعدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي لن ينال من صمود هذا الشعب ووحدته وسورية مع محور المقاومة والأصدقاء والشرفاء في العالم مستمرة بالقضاء على كل قوى الشر والإجرام التي تعبث بأرضنا الغالية حتى تحقيق النصر ودحر المؤامرة.
- إن الرياضيين في سورية وهم يدينون هذا العدوان الجبان يبعثون برسائل إلى كافة ضمائر العالم الحية للوقوف مؤيدين ومتضامنين مع بلدهم والتنديد بالعمل اللا أخلاقي الذي يستهدف وحدة واستقلال الدول والرياضيون بتدريباتهم وبطولاتهم يؤكدون بأن سورية ستبقى موجودة وموحدة بشعبها وأرضها واليوم نشهد هذه الحالة الوطنية مع الحضور الجماهيري الكبير في صالات وملاعب سورية المفعمة بالنشاط الرياضي ومع تواصل مسيرة الإنجازات الرياضية بالتوازي مع الانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا الباسل على الإرهابيين والتكفيريين على كامل الجغرافيا السورية وسيبقى الرياضيون مؤتمنين وحريصين على الأمانة بأن يبقى اسم سورية وعلمها ذو النجمتين الخضراوتين بالمحافل الرياضية القارية والدولية.
 -  إن جماهير الرياضيين في سورية تؤكد بأن العدوان الثلاثي الغاشم والحرب الإعلامية والضغوط الخارجية من دول الشر لن تخيفها وأنها مستعدة للبذل والتضحية والاستشهاد في سبيل حرية الوطن واستقلاله تلتف بقوة حول مواقف السيد الرئيس بشار الأسد مستمدين من ثقته الغالية عزيمة وصلابة ومن مواقفه المشرفة قناديل نور تضيء طريقهم إلى البطولات والأمجاد.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
نبيـل شاهـرلي