من المرسل.. !!

العدد: 
15075
التاريخ: 
الاثنين, نيسان 16, 2018

إن الرسالة لم تكن من القيادة الأمريكية إلينا بل من الجندي العربي السوري إلى القيادة الأمريكية « حذار من الإعادة» فصواريخكم ألعاب نارية .. كما عبر الشعب السوري صباح العدوان .. و علائم النصر في وجه كل مواطن .. فالنصر أو الهزيمة هي حالة معنوية أكثر منها كسب أو خسارة، إنه نصر محلي و عربي و دولي .. إثبات للخبرة و القوة و المهارة للجيش العربي السوري و منظوماته البشرية و الاستراتيجية عتاداً و عدة ،تقنية عالية في التعامل مع أقوى دول العالم . حيث راح الجندي العربي السوري يتعامل مع الأهداف المعادية بكل هدوء و ثقة تماماً كأنها ألعاب نارية .
ترامب أراد أن يقول بالعدوان المشترك إن هناك رغبة دولية في ضرب سورية و جنودنا لا يقولون بل يفعلون
لكن الحقيقة أنه من المؤلم أن تكون أزمتنا فرصاً اقتصادية بريطانية و فرنسية لعقد صفقات جراء أزماتها المادية .. و أن تكون أزمتنا فرصة عسكرية لأمريكا لترميم معنوياتها .. و ليس المهم من يموت من شعبنا جراء همجيتهم فهذا ليس محرماً دولياً .
في كذبهم تورطوا .. و راح الثلج يذوب عن مرج أسود مشقق ليس فيه اخضرار أو عشب فلجؤوا للتمثيل و المسرحيات و منها الكيماوي .. و حرمتها دولياً أما الخطف و القتل و سبي الآمنين في القرن الواحد و العشرين ليس محرماً دولياً .سنوات الحرب الطويلة لم تضعف عزيمتنا بل زادتها قوة و خبرة فكان ما أرادوه رسالة...و غداً رسالة  منا إليهم .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
يوسف قاسم