«وجع أم وجد»

العدد: 
15089
التاريخ: 
الخميس, أيار 10, 2018

 يجلس في ظل  الأوقات
 ويعبر من أفق الجرح الى لون الوجد
 يتكسر غصن من وجع الروح
على أضلاع الصدر المأسور
ويتابع جولته في أصداء القيد
مسكوناً بمواعيد الماء
فيرسو عند ضفاف القلب
مابين النزف وبين الصبح
 مسافات ترشف قافية الليل
وتسري في شريان المشكاة
بكأس نبيذ الضوء
هتف الظل الى الظل وأغفى
في خدر القوس
يتساءل في وجع أرهفه النصل
لماذا رحلت تلك القبرة إلى آفاق المطلق
 وانمدت شعلتها
في أرتال الهجرات ؟
 النصل يحز على أوجاع الروح
 يخرج من باب المد إلى باب الجزر
ومن باب الجزر الى باب المد
 تواعده سورة لون من عطر الماء
تحمله أشجار الدفلى
وتباركه أغصان الصبار
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
سعيد السطلي