لم َ لا تصل سرافيس فيروزة إلى الساعة القديمة .؟!

العدد: 
15091
التاريخ: 
الأحد, أيار 13, 2018

أم سامر قاطنة في فيروزة ومكان عملها في مركز مدينة حمص تقول في شكواها :الباصات الصغيرة (الميكرو) التي تخدم فيروزة كانت قبل هذه الحرب الظالمة تصل حتى حي الحميدية بالقرب من الساعة القديمة ولكن ظروف الحرب غيرت الكثير من مسارات خطوط المواصلات نظرا للأوضاع الأمنية التي سادت في تلك الفترة ولكن هذا الكلام انتهى مع انتهاء الحرب وعودة الأمن والأمان لمدينتنا العدية فلماذا لا يعود مسار خط مواصلات فيروزة إلى ما كان عليه قبل الحرب خاصة وأن الموظف من أهالي فيروزة يضطر للنزول في حي الزهراء ثم استقلال سرفيس للوصول إلى مركز المدينة ومع عودة معظم الدوائر والمؤسسات لهذا المركز نتمنى إعادة مسارات الخطوط كما كانت خاصة تلك التي لم يكن الهدف من تغيير مسارها سوى تجنب الحوادث فهل تتحقق أماني القرية بخط مواصلات مريح..؟!
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
ميمونة العلي