صباح المحبة

العدد: 
15091
التاريخ: 
الأحد, أيار 13, 2018

اجعلها تترك كل الدنيا بكل مآسيها لتأتي إليك من كل تلك العذابات لتشعر معك بالأمان.... ألا أيها الزمن الصعب ..أما آن لك أن تنتهي .. أيها الأمان ..لقد طالت إجازتك عد إلينا ولكل الشعوب والقلوب المتعبة..اكتفينا ..لكل شيء حد
لقد تعبنا ..مللنا..من كل الآلام.... يا رب..من اجل كل القلوب المتعبة من اجل كل العائلات التي تشردت .. كل الأطفال الذين اشتاقوا لألعابهم والسلام ..
يا رب......كلما أشرقت الشمس...أعد لنا السلام .. صباح الحاجة.....الماسة للامان .......  صباح المحبة .
***
إياك أن تتخلى عن ابتسامتك فهي مفتاح السعادة ، ولاشيء يدوم للأبد ولابد أن الصبر بعده مفتاح لأبواب كلها سعيدة...فرج عظيم لرحلة رغم مشقتها ،هي سوف تبقى ذكريات تعلمنا دروسا بالحياة وخبرة ، فلا تحزن...كل هذا الوجع لابد أن ينتهي.....ولن يدوم... فقط ....تجنب النقاشات والجدال بالخلافات...واعلم أن البعض لا يستحقون أن تناقشهم ..فعقولهم المتحجرة لن تتغير...ومهما كنت قادرا على الإقناع..لا تجرب المجرب وإلا سوف تطبق المثل القائل..من جرب المجرب عقله مخرب.
وأيضا...وأيضاً...أيها الطيب...بقلبك الأبيض..النقي كالياسمين الدمشقي...لن تلطخه...متاهات غيرك من العابثين..المتطفلين وتذكر أن الطيور تغرد كل صباح لتبعث فينا تفاؤلا ونشاطاً دون أي مقابل..كتلك الأم التي تسهر وتربي وترعى وتنسى عمرها كله وأحلامها ....تتوقف كيلا يخطف منك الزمن أحلامك ، فلا تتكبر.....ولا تغتر...ولا تستهتر..ولا تحاول أن يطغيك الغضب ...ولا تكن كذلك الإعصار الذي يقتلع معه كل الشجر .
لسنا ملائكة لكننا نتمنى السعادة ونحلم بها لنغير واقعاً كان وسوف يبقى مؤلما...لا محال...إنها دنيا ... وفيها كل عطاء...بسخاء..وطيبة..دون جدال...ولا تنتقم ممن حاولوا أن يشوهوا ...ويلطخوا...روحك وقلبك وعقلك..بسوادهم.... ولا تطعن غيرك بظهره...ولن تتباهى كالجبناء..المتخاذلين الطامعين...في هذه الدنيا التي لن يدوم فيها ...شيء...
وقل للطامعين ...باكتناز كل ما في دنياهم..أنه مالكم... ليس لكم....والعطاء فيه من السعادة ..ما يفوق الطمع والامتلاك ملايين المرات...

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
مها العشعوش