ارفع جبينك عالياً

العدد: 
15091
التاريخ: 
الأحد, أيار 13, 2018

نحن نتهم الزمان بما يصيبنا من ويلات وجرائم ودمار ، بينما الزمان بريء من هؤلاء الذين يصنعون الموت ويصدرونه إلى بلادنا ..
 نحن من يعطي الزمان معنى الخوف أو الرعب أو الكراهية ، ونحن من يستطيع أن يضفي عليه صفة الجمال و المحبة والألفة ..
 إن هذا المناخ الذي عشناه ونعيش فيه الآن جديد على بيئتنا مستورد ، مصنع في معامل الأمريكيين والصهاينة وزبانيتهم من  الأعراب الخونة..
 التعامل مع كل جديد يخيف القلب ولكن لن يمنعنا من أن نرفع رأسنا عالياً ، ونبحث عن ذاتنا ، نصنع هدوءنا وطمأنينتنا بأنفسنا ، لنشعر  أن الحياة حفلة جميلة قصيرة لا تحتمل كل هذا الضجيج .
بل سنجد في داخلنا أناساً أقوياء أضعافاً مضاعفة للتغلب  على هذه الحرب اللعينة .. سنجد روحاً فولاذية في داخل كل واحد منا ، مجربة خلال الحرب  ، اكتشفناها بأنفسنا ، أعطيناها فرصة للظهور والتبلور لتتلاءم مع الواقع الجديد ..فالأمواج العالية لا تمارس المزاح و الرياح لا تخبئ في داخلها شيئاً من الرحمة لكن الربان الماهر هو الذي يضع حدوداً للعواصف لخبرته بعلم البحر و هو الذي صنع قلبه من صخور لا تلين.
إن الحياة لا تقاس بالسنين و لا بالأيام بل تقاس بالعنفوان و ارتفاع الهامات نحو الشمس

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عفاف حلاس