فن الرد

العدد: 
15091
التاريخ: 
الأحد, أيار 13, 2018

عبر التاريخ البشري هناك قصص كثيرة تروي الرد الذكي وذلك في المواقف المحرجة سنبدأها بقصة ، نيلسون مانديلا وهو القائد  الأفريقي الشهير الذي وحّد السّود والبيض في جنوب إفريقيا وعندما كان يدرس في إحدى المدارس الحكومية كان هناك أستاذ اسمه بيتر من البيض وكان يكره نيلسون كثيراً لأنه اسود  فمرة قرر أن  يأكل أمامه وعندما شاهده قادماً للجلوس أمامه على مائدة الطعام قال له إن الخنازير لا تأكل مع الطيور ...فرد نيلسون بكل ثقة  : إذا سأطير إلى مكان آخر .
حادثة أخرى مع الشهير برنارد شو مع  شخص بادره بالقول : أنا أفضل منك فأنت تكتب بحثاً عن المال وأنا اكتب بحثاً عن الشرف فقال له برناردشو على الفور : صدقت كلّ منا يبحث عماّ ينقصه !!!!
زار الأديب توفيق الحكيم صديقاً له صاحب محل بيع أحذية فأهداه الصديق حذاء ومعه بيتان من الشعر :
لقد أهديت إلى توفيق حذاء
                فقال الحاسدون وما عليه
أما قال الفتى العربي يوماً
          شبيه الشيء منجذب إليه
فرد عليه الأديب :
لو كان يهدى إلى الإنسان قيمته
لكنت استأهل الدنيا وما فيها
لكن قبلت هذا النعل معتقداً
إن الهدايا على مقدار مهديها
وحادثة أخرى مع الأديب نجيب محفوظ وهو يركب سيارته ذات الموديل القديم عندما قالت له الراقصة فيفي عبدو وهي تركب سيارتها الفارهة : أرأيت ماذا عمل بك الأدب
فأجاب على الفور : وأنت هل رأيت ما فعلت بك قلّة الأدب !!!؟؟؟
دخلت امرأة عجوز على الملك تشكو إليه جنوده الذين سرقوا ماشيتها بينما كانت نائمة فقال لها الملك : كان عليك أن تسهري على مواشيكِ فأجابت العجوز : ظننتك ساهراً علينا يا مولاي فنمت مطمئنة !!!
سأل ثقيل بشار بن برد قائلاً : ما أعمى الله رجلاً إلاّ عوضه فبماذا عوضك ؟؟ فقال بشار : بأن لا أرى أمثالك !!
 ومن هذه المقدمة سنعرف كيف تتعامل مع الأشخاص الذين يريدون النيل منك ويحرجونك .
 أولا : يجب أن تحافظ على رباطة جأشك وكرامتك ولا ترد على الوقاحة بمثلها
 ثانياً : تعاطف مع الشخص لفهم دوافعه والبحث عنها كأن تكون حب الظهور ولفت الانتباه عن طريق الاستهزاء .
ثالثاً : واجه الشخص وقم بتنبيهه على سلوكه .
رابعاً: لا تعط الكثير من الاهتمام لهذا الشخص بحديثك عنه وماذا فعل معك أمام الآخرين لأنك بذلك تكون قد قدمت له دعاية مجانية .
خامساً: تجنب الشخص صاحب السلوك السيئ وكن دائماً الطرف ذا الأخلاق ( ولا تستوي الحسنة بالسيئة وادفع بالتي هي أحسن).
وأخيرا ولتفادي هكذا احراجات يجب ألا ترد بانزعاج ولابد أن يكون ردك بهدوء كأن تقول له يبدو عليك السرور اليوم . .. أو عدم الرد والابتسام فقط وعدم الاكتراث وطريقة أخرى كأن تضحك مع الآخرين ولا تنظر إلى الجانب السلبي من الحالة وتعلّم أن تكون ردة فعلك هادئة وتنمّ عن تسامح ومحبة هذا ما يجعل منك شخصاً ناجحاً لا يمكن النيل منك وسيعرف الآخرون الفرق بين المهذب وغير المهذب .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عفاف الخليل