حكمت المحكمة ... يغتصب « زبوناته »

العدد: 
15093
التاريخ: 
الثلاثاء, أيار 15, 2018

نسرد تفاصيل القضية علما ً أن الأسماء ليست حقيقية والقضية ليست وليدة اليوم .
 تشير التفاصيل وفق الأدلة الواردة  على لسان شهود أن المتهم «نوري»  المعروف بين أوساط أقربائه وأهالي قريته والقرى المجاورة بأنه يفك السحر ويعالج من أصابه العقم وركبه النحس، ويكتب  الحجابات وله من الشهرة والشائعات  ما يجعل المتعلق بقشه يقصده طالباً مساعدته...
 ورحلة الابتزاز تبدأ وفق المطلوب تنفيذه بالمئة ليرة وبالتدريج مايجعل الغريق ينزل إلى القاع لاحقا ً دون أن يجد القشة التي كان متعلقا بها ..
 فالأحداث تشير بداية إلى أن المتهم  «نوري» كان يعالج زبائنه بـ «الطب البديل » والأعشاب وقاصدوه كثر من قريته والقرى المجاورة وتطورت شهرته لاحقا ً بعدما تناقلت الألسن بأنه عالج شخصا ً عقيما ً وطفلة مشلولة الطرفين بالأعشاب .. ووفق إدعاء  المدعوة «سهام » أنها قصدت المتهم «نوري» برفقة زوجها «بلال » كونه مضى على زواجهما خمس سنوات ولم ينجبا ، وبداية  كان يقدم لهما الأعشاب ومن ثم أخذت الأمور تأخذ مجرى آخر فقد أقنعهما المتهم «نوري » بأنه يوجد «سحر » مربوط لهما ولا يمكن للأعشاب أن تفكه وإن لم يفك فلا حمل  أو إنجاب وتم دفع مبلغ خمسة آلاف ليرة سورية لفك السحر الذي سيحل على جلسات تأتي خلالها المدعوة وحدها في أيام تم تحديدها من قبل المتهم «نوري » تختلف عن الأيام التي سيراجعه فيها زوجها وامتثل الطرفان لرغبة المتهم ، وبعد الجلسة الأولى عرفت المدعية بأنها وقعت ضحية احتيال المتهم الذي حاول مراودتها على نفسها والاعتداء على حشمتها مهددا ً إياها بصور  قام بالتقاطها لها وهي شبه عارية ، ووفق إدعائها أنها لا تعرف إن كان جادا ً بتهديده هذا ولا تعرف شيئا ً  عن الصور التي يتحدث عنها وكيف ومتى تم التقاطها .... تأيدت الوقائع بالأدلة وتم إلقاء القبض على المتهم الذي أنكر معرفته بالمدعية وبأنه لم يسبق له رؤيتها ثم عاد واعترف في مراحل  تحقيق لاحقة بأنها كانت تراجعه من أجل الحصول على نوع من الأعشاب  ولم يستطع تأمينه لها وبأن ما قبضه لقاء تأمين المادة سيرده لها على دفعات ولذلك وحيث أن الوقائع بلغت حد اليقين وهو إقدام المتهم بمحاولة الاعتداء على حشمة المدعية رغما ً عنها مايشكل جناية الاغتصاب وإنكاره  ما هو  إلا محاولة للتهرب من المسؤولية الجنائية الملقاة على عاتقه ، ولذلك وعملا ً بأحكام المادة 309 وما بعدها تقرر الحكم الآتي بحق  المتهم « نوري » :
تجريم المتهم بجناية الاغتصاب
وضعه في سجن الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات
حجره وتجريده مدنيا ً .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
حلم شدود