حمص العدية

العدد: 
15093
التاريخ: 
الثلاثاء, أيار 15, 2018

نفس الأنام شغوفة الألباب          
بلقاء حمص ولمة الأصحاب
فيها يذوب العاشقون صبابة    
من سحرها وجمالها الخلاب
من دونها لا لن نعيش حياتنا    
إلا بكوثر نهرها المنساب
طلّت بهاء وانجلى عنها الدجى      
لبست قشيب الدهر والأنساب
وزهى محياها وحسن دلالها !    
فتمايلت بخمارها العناب
فالطيب والريحان عاشق تربها    
والشعر صداح ٌ كما الزرياب
وبها لديك الجن آفاق الصدى         
من روح ميماس نفحتُ خطابي
للناس فيها مناقب ومعادن       
لكنهم بالعيش كالأحباب
في قلبي المضنى تحكم طيفها           
وبسحر الرمشين سرُّ مصابي
صرف الطلا من راحتيها معتق          
لأليء الحميا وصفوة الأنخاب
فالصدق والإخلاص ملك فؤادها       
والحب والايمان من  أحبابي
إيه أيا حمص العدية فاهنئي       
من لمة الخلان والأصحاب     
                                                          
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
راتب الحسن