الحب والصوّان

العدد: 
15094
التاريخ: 
الأربعاء, أيار 16, 2018

حملت إزميلي ومطرقتي وحبي وفنّي
وشرعت في الصوان
أصنع لي حبيباً ..
قطعت شرايين قلبي ليرضع
ليكبر الصوان ويكون حبيباً
وكان الصوان حبيبي
ما أعظم أن يدخل  الإنسان اللحم والدم
إلى أعماق الصوان !
ما أروع أن يخبئ الإنسان في أعماق
الصوّان الحب والدفء والحنان !!
ما أكبر ...ما أعتى أن يكون الحنان في الصوان
ترنحي ..ترنحي  يا أرض
حبيبي من الصوان
أنا وحبي وقلبي في الصوان
تباعدي ياكل الأطياب المتسابقة
إلى حبيبي النائم بين دوالي الكروم
فعطر حبيبي عطر الأرض
حيث ذكاؤه لا يذهب به الزمان
حيث رائحته تعرفها كل الأنوف ؟!!!
***
قالوا لي :يا حبيبة الصوان
قد يسحقك الصوان يا عاشقة الصوان
فأجبتهم :ما ألذ أن يسحقني الصوان
عندما يكون عشقاً
عندئذٍ...   عندئذٍ
لن يبقي شيئاً أبداً ؟؟
قالوا لي :يا ابنة الصوّان
إن الصوّان يغلي عندما تشتد حرارة الشمس ؟؟.فقلت :
ما ألذ الانصهار بغليان الصوان
عندما يكون حباً
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عجاج عبد النور