عن امرأة

العدد: 
15094
التاريخ: 
الأربعاء, أيار 16, 2018

أريد أن أتكلم عنك أمام الجميع
ولكنهم أحبوك
عندما أبصروك في عيوني
أريد أن أوبخك بدون أن ترى..
البريق في عيوني
أريد ألا أراك .. أريد أن أنساك
ألا أعرفك وأنت تعبر ..
خلف زجاج المقهى
أن أضرم النار في عينيك
وفي هدبيك .. وفي جفنيك
وأمام المرآة لم أر إلاي
احترق في عيوني
***
وأنت تقتل حبيباً
تذكر ... أن لهذا الحبيب
قلباً أحبك
تذكر .. أنه مسح لك دموعك ..
يوماً ما
واحتضنك عندما  كنت وحدك
تذكر .. كل شيء
تذكر .. أي شيء
نظرته الأخيرة
ودمه الذي لم يزل
كالوشم في يديك
***
البارحة قررت ألا أشتاق لك
أن أمسح رقمك من هاتفي
أخذت نفساً عميقاً
وأردت كل ليلة
أن أنسى أغانيك
أن أنسى أغانيك
وأحاديثك المضجرة
ودخان سجائرك وصمتك
وكلماتك التي ترددها
ورائحة عطرك
ولكن يا للخيبة
بقيت جالسة
كل الليل
أمام صورتك الباهتة
***
خلف ملامحك البريئة
دفنت قلبي أيها الحب
غرزت رمحك
في آخر قطعة من جسدي
لم تطلها الحروب
موجوع أنت أيها الحنين
وموجعة أنت يا ذكريات
***
يكفي ملاما أيتها الروح البائسة
يكفي كلاما أيتها الشفاه اليائسة
فلم أعد اذكر منك إلا الألم
حتى السماء أصبحت ضيقة
على وجعي .. وحتى الوجع
فخذ كلامك وامض
وخذ ذكرياتك وصورتك
التي كونتها السنين عنك
خذ أنين الناي .. والقصائد
خذ الكون
وامنحني السلام
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
موفق قره حسن