مختارات .. هدية ميلادي

العدد: 
15094
التاريخ: 
الأربعاء, أيار 16, 2018

أمّاه ، أمّاه يا أغلى الأناشيد    
يا نغمة الحب في أحلى الأغاريد
ترحّل العام ، وانسلت أواخره
على الزمان ولاحت طلعة العيد
ماذا أعدّ لنا هذا الجديد وما     
في فجره اليوم من تلك التقاليد
أعنده لعبة يلهو الصغار بها     
ككل عام مضى من غير تجديد
أم أنه عاد عن إلهائنا وأتى   
بما يعد لتصويب وتسديد
أما سمعت بأطفال الحجارة في    
قدس العروبة أحفاد الصناديد
هناك أحلى الهدايا الغاليات لدى
أب وأم وأبناء من الصيد
أماه ، ليس لنا إلا انتفاضتنا   
لرد ما ضاع من تلك المقاليد
أماه ، آن لنا أن نستريح على    
بساط عزّمن التاريخ ممدود
أماه ، ما عيدنا إلا استعادتنا     
حقاً تولته أحفاد الرعاديد
  

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
فاطمة بديوي