ترشيد المستوردات لتخفيف الطلب على القطع الأجنبي

العدد: 
15105
التاريخ: 
الخميس, أيار 31, 2018

تمنح مديريات الاقتصاد و التجارة الخارجية  إجازات  وموافقات الاستيراد لكافة المستوردين  من القطاعين  العام والخاص  و كذلك  التصديق على شهادات المنشأ  و الفواتير للبضائع  المصدرة إلى الخارج ...
  و ذكر حليم الأخرس مدير الاقتصاد و التجارة الخارجية بحمص :أنه و في ظل الظروف  الحالية  انتهجت وزارة  الاقتصاد و التجارة الخارجية  خطة ( ترشيد المستوردات)  بهدف تخفيف  الطلب على القطع الأجنبي  نظراً لانخفاض سعر صرف الليرة السورية  و دعم  الصناعة المحلية  فأصدرت  قائمة للمواد الرئيسية المسموح باستيرادها  و المواد الأولية ( الأساسية)  التي تحتاجها المنشآت الصناعية  , كالمواد الغذائية والعلفية  و المعدات الصناعية  والآلات  والتجهيزات  لعملية التصنيع  و التي لاتنتج محلياً إضافة  إلى الاجراءات  المتخذة من قبل  المصرف المركزي مما ساهم  في  استقرار  سعر الصرف  ..
و بلغ عدد إجازات  وموافقات  الاستيراد  خلال الربع  الأول من  العام  الحالي 236  إجازة موافقة  بقيمة  46ملياراً و 400  مليون  ل.س ..
  و بالمقارنة  مع  الفترة  نفسها  من  العام  السابق و التي بلغت 245  إجازة  موافقة  استيراد  و  بقيمة  60 ملياراً و 700  مليون  ل.س ..
   ومن القيم سابقة الذكر نلحظ انخفاضاً في  قيمة المستوردات و ازدياد الاعتماد  على السلع  المحلية ما يشير  إلى بدء تعافي  الاقتصاد السوري  وعودة عمل الكثير من  المنشآت  الصناعة  التي كانت متوقفة..
  وتضمنت  المستوردات  مواد أولية  و مواد  غذائية  و علفية  و أخشابا  و آلات  ومعدات  صناعية..
  أما  بالنسبة  للصادرات  بلغ  عدد  شهادات  المنشأ و الفواتير التي تم تصديقها خلال الربع الأول من هذا العام  108  بقيمة 3 مليارات  و 700  مليون  ل.س  و بالمقارنة  مع نفس الفترة  من  العام السابق  نلحظ أن  قيمة الصادرات  بلغت 3مليارات ل.س ما يشير على  زيادة حجم الصادرات  هذا العام  و بداية تعافي  الاقتصاد.
يذكر أن المواد المصدرة عبارة عن عبوات زجاجية  و  زيوت  صويا و أدوية  بشرية و   عطورات  و مواد  تجميل و أكياس و أنابيب و عصائر

المصدر: 
العروبة