فلاش ..بين الكوميديا والتهريج

العدد: 
15108
التاريخ: 
الثلاثاء, حزيران 5, 2018

تشكل المسلسلات الكوميدية بالنسبة للمشاهد فسحة للترويح عن النفس ورسم البسمة على وجهه , وهذه الأعمال لا تقل أهمية عن أعمال أخرى إن لم تكن تتفوق عليها من حيث القيمة المعنوية .
وهناك الكثير من الفنانين ممن امتلكوا هذه الموهبة وبرعوا في هذا المجال وحققوا شهرة واسعة وتميزوا بالحس الفكاهي وكسبوا محبة الناس وتميزوا بأدائهم الرائع في تقديم المشاهد الكوميدية .
ومنهم من استطاع بخبرته ونظرته الثاقبة ومهارته التمثيلية أن يوظف هذا الخط الكوميدي في التطرق لقضايا هامة لتقديم رسالة هادفة وأفكار قيمة ضمن مشاهد كوميدية معتمداً على البساطة في الحوار والعفوية وبطريقة تدخل البهجة في نفس المشاهد .
من جهة ثانية هناك ممثلون يفتقدون في أدائهم التمثيلي لهذا الجانب فنجدهم يخرجون من إطار الكوميديا الى التهريج والمبالغة بالحركات للتعبير عن المشهد الذي يقدمونه وتصل الى درجة الابتذال لإضحاك المشاهد وهنا لا يمكننا التعميم لأنه مازال هناك من يقدم هذا الفن الكوميدي بشكل راق يخلو من الابتذال والتهريج ويرقى لمستوى عقل المشاهد .
وتبقى نسبة المشاهدة دليل نجاح وإعجاب أي عمل كوميدي ويمكننا لمس ذلك من خلال المشاهدات لبعض الأعمال على مواقع التواصل الاجتماعي التي تصل الى أرقام كبيرة والزمن كفيل أن يغربل الأعمال التي لا  تستحق البقاء .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة