قصص قصيرة جداً

العدد: 
15112
التاريخ: 
الاثنين, حزيران 11, 2018

عزلة
تنزوي على ذكرياتها ، تنتشر بدفء تلك اللحظات ، تعود صغيرة في الحي القديم
اكتشاف
يتسلل برد الصباح من مرآتها ، يتألف الندى في مقلتيها ، اقتحم عزلتها الغياب
التواء
 يعلو الصراخ ، يتناهى إلى أسماعها أبواق الرهبة ، تصدح للأفعى الرابضة على ضفاف الجرح النازف
صخب
تكثر المارة في الشوارع الخالية ،خلف أبواب الدروب نوافذ عويل أصوات ثكالى تتحدث لأحبتها
ركود  
تلتفت عائدة لركنها الساكن ، تغلق باب المساء ، تجدهم بصخبهم المعتاد ، تغزو اختلافاتهم المكان .
 أسف
تجلس معهم يتجاهلون وجودها، يلومون أنفسهم على السماح لها بذلك الرحيل ،حيث لم ينج أحد.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هدى إبراهيم أمون