تكثيف الرقابة خلال العيد و«الصحة » على أهبة الاستعداد

العدد: 
15115
التاريخ: 
الخميس, حزيران 14, 2018

استنفار بكل التفاصيل الرقابية تشهده محافظة حمص وصل إلى أشده قبيل العيد بأيام وذكر رئيس دائرة الشؤون الصحية بمجلس المدينة الدكتور محمد علي غالي بأن الدوريات منتشرة في الأسواق منذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك ,وقسمت المدينة إلى ست مناطق  كل منطقة فيها مهندس غذائي و ثلاثة مراقبين صحيين عبر جولات يومية مكثفة و تزداد وتيرتها  قبيل أيام العيد التي تنشط فيها حركة صنع وشي الحلويات والمعجنات وتشمل المنطقة الصناعية و الأحياء حيث يوجد سبعة معامل سكاكر ومعملا مياه غازية في المنطقة الصناعية  ,إضافة إلى أكثر من مئة محل لصنع الحلويات والمعجنات مرخصة بشكل نظامي في أحياء المدينة...
وذكر غالي أنه يتم خلال الجولات التأكد من نظافة المحل ولباس العمل والبضاعة الموجودة و نسبة تحقيقها للشروط الصحية وعند وجود أي إهمال متعمد يتم إغلاق المحل فوراً و لايوجد أي تهاون بالشروط الصحية..
وأضاف:  تم افتتاح صالة ثانية في المسلخ البلدي لاستيعاب الذبائح الواردة للمدينة مشيراً إلى أن قراراً صدر مؤخراً من مجلس المدينة يمنع دخول الذبائح من القرى القريبة ويتم الذبح حصراً في المسلخ البلدي بصالتيه أو في المسلخ بأم حارتين و المخصص للعجول..
 وعن إشغالات الأرصفة التي كثرت في شهر رمضان قال غالي: يتم تشديد الرقابة على الأغذية المكشوفة ,  علما أن مجلس المدينة يغض النظر عن بعض إشغالات الأرصفة مقابل مبلغ مادي معين يدفع لمجلس المدينة فقط خلال شهر رمضان المبارك وأيام العيد..
  من جهة ثانية أشار  محمود الصليبي مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أنه في الأيام العشرة الأخيرة من رمضان تشدد الرقابة بالدرجة الأولى على مستلزمات العيد من ألبسة وأحذية و نسحب عينات مختلفة من الحلويات و السكاكر التي يكثر الطلب عليها في هذه الفترة دون إغفال متابعة رقابة مستلزمات شهر رمضان كالعصائر والبيض و الأجبان و الألبان و اللحوم التي تشهد استقراراً في الأسعار بعد ارتفاع اعتدنا عليه على مر السنوات خلال الأيام الأولى من شهر رمضان (هبة الأسعار مع بداية رمضان) وذكر أن أغلب  المواد الغذائية أسعارها مقبولة ومستقرة ..
ومن بداية شهر رمضان ولتاريخ 9-6 أي خلال مدة لا تتجاوز العشرين يوماً تم تنظيم 381 ضبطاً تموينياً بالإضافة إلى سحب 91 عينة و تدرجت الضبوط من عدم الإعلان عن الأسعار ,و عدم تداول فواتير ,أو وجود مواد منتهية الصلاحية أو  مواد مهربة أو إغاثية إضافة لمخالفات في الأفران سواء  كانت بسبب نقص  بالوزن أو سوء بالنوعية,إضافة إلى عدة ضبوط بسبب التصرف بمادة البنزين ,وصولاً إلى وجود مخالفات جسيمة..
 وأضاف : نقوم وخلال جولات دورياتنا المتكررة و اليومية و المسائية بتشديد الرقابة  على كل المواد الغذائية التي تخص شهر رمضان ,ويتم  سحب عينات أجبان وألبان و عصائر  ,وفي يوم واحد سحبت دورياتنا سبع عينات من الحلويات و ما زال العمل مستمراً ,إضافة إلى سحب عينات من بضائع الألبسة والأحذية وإجراء دراسات سعرية عليها واتخاذ الإجراءات القانونية في حال المخالفة..
 و أشار الدكتور حسان الجندي مدير صحة حمص في تصريح للعروبة بأن كل  المستشفيات الحكومية وهي مشافي تلكلخ و المخرم و صدد والقريتين و الوليد و الزهراء و كرم اللوز ,وكل المراكز الصحية والتي يصل عددها إلى 180  مركزاً في الريف و المدينة على أهبة الاستعداد لاستقبال أي حالة خلال أيام العيد ..
وأضاف: تستمر جولات الرقابة الصحية بشكل مكثف حيث يوجد فريق  من كل مركز مهمته مراقبة الموضوع الصحي بالريف أما  الرقابة في المدينة فهي من مسؤولية مجلس المدينة ,وقال:نسحب وبشكل مستمر عينات من المياه من خزانات المعامل و الشركات للوقوف على الواقع الصحي ومراقبته..

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة