رأي...فلنحمل المسؤولية بأمانة

العدد: 
15118
التاريخ: 
الخميس, حزيران 21, 2018

تعد مياه الصرف الصحي  أحد أنواع المياه الملوثة  الناتجة عن أنشطة  الإنسان  المختلفة , و تحمل مياه الصرف الكثير من الملوثات ,وتعد  معالجتها خطة فعالة ....بل جيدة ...وهي من أهم  وسائل  وطرق حماية  البيئة المائية  للتخلص الآمن  و  الصحيح من الملوثات و إعادة تدوير المياه بأمان داخل المنظومة البيئية والاستفادة منها بالحدود القصوى ...
 اليوم ..أكثر من أي وقت مضى بتنا  ملزمين  بالبحث عن حلول للمشكلات البيئية التي تتفاقم يوماً بعد يوم ,كما يتوجب إيلاء عمل محطات معالجة المياه الأهمية التي ترتقي بعملها و الاستمرار بتأهيل محطات حالت ظروف الحرب من استكمال الأعمال فيها..
  حيث تعتبر معالجة المياه (على النطاق العالمي) من أهم الطرق التي  تنتج مياهاً (معالجة) للري ,وسماداً  للزرع  و هي الطريق الصحيح و الأهم لحماية البيئة  و الموارد المائية غير المتجددة ..
إن فتح الصنبور و الحصول على ماء للشرب أمر بغاية السهولة  لكل  منا ، لكن  علينا أن  نعرف مقدار العمل الهائل  السابق  و اللاحق لوصول المياه إلى البيوت و المعامل و الشركات وتصريفها بالشكل المناسب.
المسؤولية اليوم  أكبر ,و المهمات أهم, و الواقع بحاجة لتضافر جهود الجميع  لإعطاء كل قطرة ماء قيمتها التي تستحق , فلنحمل المسؤولية بأمانة ..
 

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة