رأي...(هم) مرة أخرى

العدد: 
15119
التاريخ: 
الأحد, حزيران 24, 2018

 تطلعنا  الأخبار والتقارير الدورية و المواد الصحفية على انجازات  يسطرها  عمال في معاملهم  خلف آلاتهم  و مغازلهم  ليكونوا – كما هم  السوريون في كل ميدان وفي كل تفصيل  يخطون حكايات  مجد و قوة وصمود  وإيمان بوطن  لابد منتصر..
  الإضاءة  اليوم على جنود - ربما  مجهولون -  لغالبية الناس في  شركة الوليد للغزل  ,ولكن في الحقيقة هم  من الحالات السورية الكثيرة  و التي يصعب عدها  و حصرها ,بذلوا جهوداً مضنية  ومميزة  لابتكار أفضل  الحلول لضمان  الاستمرار ,ورغم تواضع الإمكانيات  و كبر حجم التحديات إلا أن  الإرادة  كانت  كما هي  في كل  يوم  صلبة كالفولاذ ...
 همسات  متتالية عن أحقية  عمال  وفنيين  و مهندسين  دون غيرهم  بمكافآت  وحوافز تشجعهم على  الاستمرار والإبداع  و خلق حلول لتذليل  معوقات  فرضتها  حرب استهدفت  العقول  و البشر  قبل الحجر ...
خاصة بعد أن أثبت السوريون  للقاصي  و الداني أنهم أهل للثقة و التطور و النصر .
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة