أوائل شهادة التعليم الأساسي

العدد: 
15130
التاريخ: 
الاثنين, تموز 9, 2018

صافي أمين الصباغ
من مدرسة الشهيد إبراهيم وهبي -  قطينة.
المجموع:  3058/3100  

 لم يكن وضعي الدراسي مريحاً كثيراً على الرغم من تنظيمي الدقيق لكل المواد الدراسية و اهتمامي بها، ففي الفصل الدراسي الأول كنت قليل الثقة بنفسي متوترا دائماً ... المشكلة التي استطعت تجاوزها في الفصل الثاني  و خاصة في فترة التحضير للامتحان النهائي ، فكنت محافظا على هدوئي و اتزاني في دراستي على الرغم     من بعض الصعوبات،
وأضاف: كنت أتابع دروسي دون تقصير أو إهمال ، و بشكل يومي و جدي متبعاً نظاما رزينا قائماً على الحكمة « لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد»  ربما لهذا السبب ذللت الكثير من الصعوبات.
وعدا دورة الرياضيات الصيفية التي نظمتها المدرسة لم أتبع اي نوع من دورات التقوية لعدم حاجتي لها، لآن أداء المعلمين و شرحهم كان كافيا وافياً «  لهم مني كل الشكر و الامتنان»   
في الواقع كانت توقعاتي تميل نحو درجاتٍ أفضل , حتى أن المجموع التام لم يكن مستبعداً أبداً... ولكنَّ نتيجتي كانت مخيبةً للآمال بعض الشيء.
بالنسبة لطموحي الجامعي لا تزال الصورة ضبابية غير مستقرة بعد و هي قد تخضع لعوامل مؤثرة كثيرة ، و أما عن تفوقي المتواضع فقد سبق و أهديته لأساتذتي و أسرتي و لوطني جيشاً و قائدا .

ريتا حسين محمد
مدرسة الشهيدة سناء محيدلي
المجموع 3068 /3100

إن الإصرار والكد والتعب هو أساس التفوق والنجاح ففي بداية المسار أكدت أنا وأسرتي كوني طالبة في الصف الثالث الإعدادي على نيل أعلى الدرجات ووضعت ضمن مخططاتي وفي أولوياتي نيل التفوق لا النجاح فقط ، وهذا كله لا يأتي إلا من خلال الدراسة المتواصلة وتنظيم الوقت ، وأنا أشكر كل من ساعدني لتحقيق ما أنا عليه الآن بداية من أسرتي الصغيرة التي قدمت لي كل الوسائل المادية والمعنوية ، وإلى أسرتي الكبيرة ألا وهي مدرستي فهم من ساندوني ووقفوا إلى جانبي من بداية الطريق؟


وأنا أهدي تفوقي إلى كل إنسان في سورية وإلى أبطال الجيش العربي السوري فلولاهم لما وصلنا إلى ما نحن عليه الآن وإلى أسرتي وخصوصاً والدتي المعلمة الفاضلة سمية مرعي .

مايا ماهر الخباز 3070
 مدرسة مرمريتا الخاصة ..

التفوق و النجاح من أجمل الأعمال التي يحصدها المرء في حياته فهو عنوان لتعبه على مدار عام أو أكثر فهو ليس فقط يحتاج الى العمل بل يحتاج و بكثرة للارادة و  العزيمة و الإصرار كي يحظى المرء بكل ما يريده فبالإرادة تصنع المعجزات، تفوقي كان ليس فقط بسبب جهدي الشخصي فهنالك أسرتي و أصدقائي المقربين و جميع المعلمين و المعلمات في المدرسة الذين كان لهم الفضل الأكبر في ذلك.


كانت رغبتي في التفوق نابعة من الصميم  فقد قمت بتنظيم وقتي ما بين  الدراسة و الاستراحة ،  فالعلم رفيقك في  الحياة  فهو سندي اليوم و أساس المستقبل ... واتمنى النجاح  لجميع الطلاب في جميع المراحل التعليمية وأهدي تفوقي إلى أسرتي ووطني الغالي الذي أعتز بالانتماء اليه.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة