دراما المسرح في مسلسل «وحدن» للمبدع أنزور

العدد: 
15131
التاريخ: 
الثلاثاء, تموز 10, 2018

لا شك أن أعمال المخرج  المبدع نجدت أنزور أصبحت تتمتع  بالمشاهدة العالمية خاصة أفلامه السينمائية لكن وقوفا عند عمله الدرامي الأخير مسلسل«وحدن» الذي شاهدناه في رمضان الفائت ويروي قصة عائلة عانت الكثير جراء الحرب الإرهابية على سورية تفاجئنا بأسلوب جديد في عالم الدراما على طريقة المسرح الشكسبيري فقد اعتاد المبدع أنزور أن يقدم الدراما السورية على حقيقتها دون تزييف  و في هذا العمل سلط الضوء على مجموعة من العائلات اختفى الرجال من حياتهن وبقيت السيدات يعانين لأن أبناءهن وأزواجهن توجهوا للقتال على الجبهات لحماية سورية من الإرهابيين سيدات وجدن أنفسهن وحيدات بعيدات كل البعد عن حياة الأنثى الحقيقية التي تنتظر زوجها ليؤمن لها متطلبات الحياة ومسؤولات عن حماية منازلهن وقريتهن...
 هي قصة حرب ضروس عانت منها كل سورية بقراها وسهلها وجبلها ومدنها من إرهاب أعمى لا يفرق بين الحياة والموت كما سلط الأضواء على دور المرأة السورية  وأهمية وجودها في المجتمع والإمكانيات المختلفة التي يمكن أن تقدمها وإحساسها بالمسؤولية تجاه أي أزمة يمكن أن تمر بها.
و المعروف عن أنزور أنه أول مخرج ينقل الدراما السورية و العربية من «الاستديوهات» إلى الطبيعة و بعين الكاميرا السينمائية و كانت البداية من مسلسل «أخوة التراب» الذي بدا كأنه حلقات فلم روائي و في مسلسل «وحدن» يبتكر أنزور طريقة جديدة في عمل الدراما السورية  حيث يصنع لنا مسرحا كمسرح شكسبير و لكن ليس على خشبة المسرح إنما في الطبيعة لكن  إيجابيات هذه الطريقة أنها تتوجه إلى متلق و مشاهد من نوع خاص مثقف و يعلم إلى أين تتجه الفكرة فالمسرح يتوجه إلى النخبة و ليس إلى جمهور عام و لذلك ربما من خلال استطلاعات الرأي و آراء الغالبية التي شاهدت المسلسل لاحظنا أن عدد متابعي المسلسل كان قليلا  و لم يرق للكثيرين و السبب أنه لم يشد المتلقي المشاهد كعادة المسلسلات التي أخرجها أنزور و التي كانت موجهة للجمهور على اختلاف ثقافته فالحيوية مفقودة في حركة الكاميرا التي اعتدنا أن نراها في مسلسلات يخرجها مخرج عملاق كأنزور و السؤال المطروح اليوم هل أن على أنزور انتظار مشاهدين تتسع دائرة ثقافتهم و تقبلهم لمثل هذه الطريقة المسرحية في دراما المسلسلات السورية أم أنه سيعتبرها تجربة غير ناجحة و يعكف عن إخراج مثل هذه المسلسلات...؟!
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
سعاد عادل حمد