نقطة على السطر... تساؤلات مشروعة

العدد: 
15131
التاريخ: 
الثلاثاء, تموز 10, 2018

 عوامل كثيرة أثرت على الفلاح ومحاصيله الزراعية ولا يريد أي طرف تحمل المسؤولية ولانسمع سوى تقاذف الاتهامات ،والرابح الوحيد هو التاجر  وخير دليل  مايتعرض  له محصول البطاطا هذا العام من تدهور في سعره الذي يباع  بأقل من أسعار  التكلفة ..فبحسب مصادر فلاحي الريف الغربي فإن تكلفة  الكيلو الواحد تصل لأكثر من مئة وثلاثين ليرة في حين يبيعها الفلاح قبل استجرارها من مؤسسة  السورية للتجارة بنحو أربعين ليرة سورية وبالرغم من أن هذا الانخفاض لصالح  المستهلكين ولكنه على حساب الفلاحين ...
 فمن المسؤول  الفلاح الذي يزرع ليغطي حاجة السوق أم الجهات المعنية ؟؟!!
 إن الاختناقات التسويقية لمحصول رئيسي  كالبطاطا  أدت إلى زيادة العرض وانخفاض الطلب ،وأسعار   شرائها يعود إلى زيادة في خطة الإنتاج وصعوبات تسويقية أخرى داخلية لذا يناشد المزارعون تدخل الجهات المعنية لتسويق محصولهم، أو  إنشاء مصانع لمحصول البطاطا لاستخلاص المواد الغذائية  منه كالنشاء والمواد العلفية.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
علي عباس