لمـــــــاذا ؟!

العدد: 
15132
التاريخ: 
الأربعاء, تموز 11, 2018

 لماذا كل هذا الاندثار يا عزيزتي ؟ لا أعلم
أريد فقط أن أستريح ، أن أضع رأسي على أي شيء ... حائط أو كتاب .
حقاً لم يعد إيماني بالأشخاص كبيراً ، حقاً سئمت من كل ما أشعربه .
لا جدوى من وجود أي كائن بشري في حياتي لا صديق ولا صديقة ولا حبيب ..
أعلم بأنني حمل ثقيل أنا لا أستطيع حمله وبالتالي لا أستطيع مساندة أحد ، لذلك فالضرر عليّ وعليه وبالرغم من هذا كله إلا أنني بحاجة ماسة لأدع ما تبقى منّي على جسدك المتعب كلانا متعب
في ذاكرتي تغفو الكثير من الذكريات اللعينة التي دائماً تصحو في ذاك الشارع وفي أشباهك الأربعين وفي عطرك الجميل الذي لم أذكر يوما اسمه .
هل سأكون يوماً عكازك وتكون أنت سندي الأبدي أم أنني سأكون يوماً عجوزاً تتكئ على عصاها وتنظر إلى الناس لعلها تجدك .
 

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
دلال أحمد الدقاق